“آخر شتا”… أحداث مشوقة ومرعبة تحبس الأنفاس العميري يقود كتيبة الممثلين الشباب في تحد درامي جديد

0 6

كتب- فالح العنزي:

تبدأ قنوات “osn” أول سبتمبر المقبل وبصفة حصرية عرض الدراما الاجتماعية “آخر شتا”، بعد خروج العمل من السباق الرمضاني، حيث سيتسنى لمتابعي هذه المحطة المشفرة الانفراد بمتابعة العرض الحصري لأحدث عمل تلفزيوني يخوض من خلاله الفنان فيصل العميري أولى تجاربه في الإخراج الدرامي التلفزيوني.
وكشف البرومو الخاص بالعمل عن بعض المشاهد المشوقة، التي أعطت صورة مختلفة عما هو سائد في الدراما الخليجية، وربما يعود هذا إلى التحدي الذي سبق أن راهن عليه العميري، معتمدا على الممثلين الشباب فقط، حيث انتقى مجموعة من الأسماء البارزة، ومنح كل فرد منهم مساحة للتعبير عن ذاته وإخراج أفضل ما لديه بحسب الشخصية التي رسمها لها مؤلف العمل فيصل البلوشي.
ومن أبرز الفنانين الذين يقودون الأحداث الغريبة والمشوقة التي تكتم الأنفاس في بعض الفترات حسين المهدي، محمد صفر، حمد أشكناني، محمد البلوشي، غادة الزدجالي، أمل محمد وفهد الصالح، والمخرج المسرحي علي الحسيني كممثل، ومجموعة أخرى كبيرة من الوجوه الشابة.
وحرص العميري حسب تصريحه إلى “السياسة” على تقديم ما يراه مناسبا ومنسجما مع النص وقدرات كل ممثل، قائلا: “ما شاء الله الشباب فيهم الخير والبركة، انت تتحدث عن مجموعة ربما تعتبر من نجباء الدراما الشبابية، ممثلون محترفون أصحاب قدرة كبيرة على قراءة النص و”تفصيص” الشخصية، ومعايشة احداثها الصغيرة قبل الكبيرة.
وأضاف: “سعيد جدا بعرض المسلسل خارج الزحمة التي تابعناها في رمضان الفائت، وهي فرصة جيدة للمتابعة عبر القنوات الناقلة، العمل شبابي ويطرح الكثير من القضايا والموضوعات الحسّاسة، التي يواجهها الناس بصورة يومية، قصص مشوقة ومرعبة معا، قضايا شائكة، مخدرات، قتل، نصب واحتيال، في احداث متسارعة، تراجيديا، أكشن، وكوميديا موقف، ومن دون مبالغة يمكن تصنيف العمل من الاعمال الدرامية المغايرة والمعقدة. تنطلق احداث المسلسل من دار للأيتام قام رجل بإنشائها لتربية خمسة أبناء، كل واحد منهم له شخصيته الخاصة والمتفردة، هم ليسوا على وفاق، لذا من الطبيعي أن تدب بينهم المشكلات بشكل يومي، فتتولد بينهم عشرات القصص والحكايات التي تحبس الأنفاس.
يجسد الفنان حمد أشكناني شخصية “ماجد” الشاب يتيم الأبوين، وهي شخصية اجتماعية معقدة بسببب الظروف الحياتية التي مر بها، في إطار درامي مشوق. محمد صفر يجسد شخصية مختلفة عن الإطار الذي عرف به في آخر عملين ظهر فيهما خلال رمضان الفائت، عبدالله البلوشي أحد الأسماء الشابة التي سيكون لها ظهور مميز، لا يقل عن تألقه في دراما “عطر الروح”، كذلك تظهر الممثلة الواعدة إيمان الحسيني بشخصية مختلفة ومعقدة ومشوقة، تبعدها عن اطار الفتاة الرومانسية التي ظهرت فيها في مسلسل “خذيت من عمري وعطيت”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.