آسيا مدني والسارة في حفلة غنائية واحدة بعد غياب

0 3

تجتمع النجمتان السودانيتان آسيا مدني والسارة رسول في حفلة غنائية واحدة لأول مرة بعد غياب عدة سنوات، لتقديم سهرة موسيقية على طريقة الفلكلوريات السودانية وتراث الجنوب، وذلك على مسرح “كايرو جاز” في مدينة 6 أكتوبر، وذلك في 8 أغسطس. وتعتبر السارة رسول التراث السوداني والأفريقي في ربوع العالم الغربي، انطلقت من محل ميلادها بالخرطوم إلى مقر إقامتها بأميركا، حيث تخصصت في دراسة الموسيقى، وبدأت مشروعها الغنائي الخاص وأطلقت ألبومها الأول بعنوان “الجوال” منذ 4 سنوات، وشاركت في مشروع النيل، الذي جمع موسيقى دول حوض النيل الـ11، ومن ثم جسدت شغفها بموسيقى الشرق الأفريقية بمشروع “النوبة تونز”، وحققت مع الفرقة نجاحًا عالميًا بألبوم “طمي”، حتى أطلقت ألبوم الفريق الثاني “المنارة” منذ عامين. بينما تعد آسيا مدني مطربة سودانية الأصل مصرية الهوى، حفرت إسمها في ساحة الإندي ميوزيك بتفردها في تقديم آسيا الفلكلور السوداني التقليدي والموسيقى الأفريقية، بجانب تخصصها في فن الزار، الذي يعتبر طقس شفائي يشمل العديد من الإيقاعات والأصوات وخطوات الرقص والذي يستخدم كعلاج نفسي يمتد إلى سبع ليال، وانطلقت في رحلتها الموسيقية في سن صغيرة وسط عائلة فنية، كان والدها يلعب العود وأخوها لاعب إيقاع محترف، انتقلت لمصر في عام 2001، وانخرطت في المشهد الموسيقى المصري منذ وقتها، وانضمت منذ 3 سنوات لمشروع النيل، وهو مشروع جماعي يضم أكثر من 30 موسيقى من دول حوض النيل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.