آلاء الهندي: “لا تحلم” باكورة أعمالي من “بيزاتي” تعاونت فيها مع العماري... والحملي تولى إخراج الكليب

0

كتب – فالح العنزي:

طرحت الفنانة الشابة آلاء الهندي أحدث أغنياتها المصورة بعنوان “لا تحلم”، متعاونة من خلالها مع الفنان محمد الحملي كمخرج، وفي خطوتها الجديدة تؤكد على أن عالم الغناء الذي عُرفت فيه كصوت نسائي واعد هو المجال الذي تسبح فيه نحو فضاءات أكبر.
تقول آلاء: “لا تحلم” التي تعاونت فيها على صعيد الكلمة واللحن مع الفنان حمد العماري، هي أول أغنية رسمية من انتاجي الشخصي، تحملت كلفتها المادية حتى تكون باكورة أعمالي المتكاملة رسميا، وقد وفقنا في اختيار فكرة الكليب، الذي يتناسب مع الروح الكويتية القديمة والتراثية، وحرصت على التعاون مع المخرج محمد الحملي، لأنه قريب جدا مني ويعرف افكاري، ناهيك عن الأفكار المتشعبة التي يمتلكها، والعلاقة الطيبة التي تجمعه مع العناصر الشبابية، وعنصر الالتزام الذي يُعرف به، فعندما يحدد ساعات عمل تجدها تبدأ وتنتهي في الوقت الذي حدده.
ونفت الهندي أن تكون الأغنية المصورة “فزعة ربع”، وقالت: “نعم هم أصدقائي، وتجمعنا علاقة طيبة داخل وخارج الوسط، لكن “البيزنس بيزنس”، وهذا تعبهم ومجهودهم ويستحقون عليه مقابل، وهم لم يقصروا معي بحكم الصداقة، لكني تعاونت مع الكليب كمنتجة وفق الامكانات المادية المتاحة لدي، وقد ظهر بالشكل الذي أتمناه، من ناحية المكان والسينوغرافيا والأزياء، وحتى لون البشرة السمراء، مشيرة إلى أن التراث الكويتي غني وثري بالأعمال.
وكونها تعتبر من مشاهير “السوشيال ميديا”، عللت آلاء سبب عدم لجوئها للقطاع الخاص في مسألة الدعم المادي، مؤكدة على أنها قررت أن تصافح جمهورها في أول عمل رسمي لها من خلال الإعتماد على نفسها ماديا “من بيزاتي”، لتجس نبض جمهورها وترى بأنها وفقت في قرارها.
وأوضحت: المطربين الشباب، وما أكثرهم “شايلين أنفسهم”، ويتعاونون مع بعض، وكل يوم عندهم تعاونات وأغنيات منفردة، لكن بالنسبة لنا كمطربات، عددنا قليل جدا، وبالتالي نحتاج فعلا الى المنتج الذي يأخذ بأيدينا من أجل طرح أعمال مستحقة، والساحة الغنائية الكويتية فيها مجموعة أصوات نسائية واعدة تستحق الدعم والمؤازرة.
واعتبرت المغنية الشابة، الموهوبة في تقليد أصوات المطربين والمطربات، ان الفنانة نوال الكويتية “قيثارة الخليج” هي قدوتها في عالم الأغنية الكويتية، والتي ما تزال مستمرة في طرح الالبومات الغنائية، وهي مدرسة لجيل الشباب، مشددة على أن الساحة الغنائية اليوم تشهد وجود جيل شبابي يافع.
وكانت الفنانة آلاء الهندي اجتهدت على مدار الفترة الماضية وطرحت مجموعة من الأغنيات، منها دويتو “إذهب بعيدا”، الذي جمعها مع حمد العماري، من كلمات الغيم وألحان العماري، الذي تعاونت معه في مجموعة من الخواطر الغنائية، منها “الكل يروح” من كلمات الشاعر أحمد الصانع، إلى جانب أغنية “محد يحبك” من كلمات وتوزيع الفنان عبدالله العماني ولحن وإشراف فهد الناصر، وهي أغنية اجتماعية جميلة توجهت فيها إلى الأبناء، وتحث فيها على ضرورة بر الوالدين وهي من الأغنيات القريبة إلى قلبها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة − أربعة =