آلاف المصلين أدوا صلاة التهجد في المسجد الكبير في الليلة الأولى من العشر الأواخر وسط استعدادات بمئات المتطوعين

0

كتب ـ عبدالناصر الأسلمي:

توافد في الليلة الاولى من العشر الاواخر من شهر رمضان وهي ليلة العشرين من الشهر الفضيل آلاف المتهجدين الى مختلف مساجد البلاد وخاصة مسجد الدولة الكبير، حيث استعدت وزارة الاوقاف بتجهيز المسجد الكبير لاستيعاب نحو 18 الف مصلٍّ في العشر الاواخر بالاضافة الى تجهيز 350 متطوعا لخدمة المصلين من الجنسين، حيث اكتفت ادارة المسجد الكبير بجعل الصلاة داخل اروقة المسجد الكبيرهذا العام وتزويد المصليات في الصحن بالتكييف نظرا لحرارة الاجواء وإلغاء المصليات الجانبية في الشوارع تجنبا لعمليات اشغالات الطرق المجاورة للمسجد.
وأمَّ المصلين في الركعات الاربع الاولى القارئ فهد المطيري، بينما أمَّ المصلين في الركعات الاخيرة والشفع والوتر القارئ خالد السعيدي.
والقى الدكتور عيسى الظفيري خاطرة إيمانية، اكد فيها ان الصحابة الكرام هم مدرسة يتعلم منها المسلم في كل زمان ومكان في مختلف الشؤون والاحوال .
واستعرض جانبا من حياة الصحابة في تربية الأبناء التي اكد انها تحتاج الى الحلم والحكمة والرفق واللين والمرونة حتى تجدي النصائح وتنفع الفوائد.
وشدد د. الظفيري على ان الحزم مطلوب في بعض المواقف لكن سائر التربية تحتاج الى الملاطفة والرفق واظهار مشاعر المحبة من الآباء والامهات تجاه ابنائهم داعيا الله عز وجل ان نوفق في تربيتهم التربية الصالحة النافعة.
من جهتها، واكبت وزارة الصحة التجهيزات بالمسجد الكبير لتأمين جميع سبل راحة المصلين فيه وفي غيره من المساجد حيث اكدت د.ماجدة القطان ان الوزارة جهزت 21 عيادة متنقلة و150 فني طوارىء طبية و 30 سيارة اسعاف لتقديم الخدمات الطبية للمصلين بالمساجد عامة وفي المسجد الكبير بشكل اكبر خلال العشر الاواخر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 − ثمانية =