كشف في افتتاح معرض التصميم الهندسي عن خطة لتطوير وبناء مدن حديثة

أبل: إجراءات بحق المتجاوزين في “جابر الأحمد” بعد تقرير العيوب كشف في افتتاح معرض التصميم الهندسي عن خطة لتطوير وبناء مدن حديثة

وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر ابل خلال جولته في المعرض

كتب – محمد الفودري:
أكد وزير الدولة لشؤون الإسكان ياسر أبل أن الوزارة بانتظار تقرير اللجنة المحايدة التي شكلت برئاسة معهد الكويت للأبحاث العلمية حول العيوب الانشائية في منطقة جابر الأحمد لاتخاذ الإجراءات وفقا للوائح والقوانين والعقوبات على المتسببين بأي تجاوزات، لافتا الى حرص رئيس اللجنة د.سالم الحجرف مع بقية الأعضاء على أن يكون التقرير الفني واضحا بكل ما يتعلق ببيوت المنطقة.
وبين الوزير أبل في تصريح للصحافيين على هامش افتتاح معرض التصميم الهندسي الذي نظمته كلية الهندسة والبترول برعايته ومشاركة 129 مشروعا طلابيا تهتم بالبيئة الكويتية صباح أمس، أن المؤسسة العامة للرعاية السكنية تعكف خلال الفترة الراهنة على دراسة العطاءات حول مدينة المطلاع، والتي تم فتح مظاريفها في 24 أبريل الماضي، وستقوم في غضون الأسابيع المقبلة بتوقيع أول عقود البنية التحتية للمنطقة.
وأعلن عن وجود خطة لدى الوزارة لتطوير وعمل مدن حديثة وذلك عبر تطوير الإدارة وكفاءة الموظفين واستقطاب الكفاءات، مؤكدا أن الخطة ستشمل المؤسسة العامة للرعاية السكنية وبنك الائتمان.
وأشار الى أن الوزارة تتابع أسعار سوق العقار في البلاد من خلال التقارير الفنية وهي بانخفاض، مؤكدا أن الوزارة ما يهمها هو القطاع السكني التابع لها في شأن ذلك.
وأبدى أبل سعادته من تنظيم الكلية للمعرض الذي وصفه بـ «الرائع»، مشيرا الى أن المشاريع التي قدمها الطلبة تبشر بمستقبل زاهر للكويت، بوجود قدرات فنية ومواهب إبداعية بين أبنائها وبناتها، متمنيا أن يتم استثمار وتطوير تلك القدرات والمواهب بالشكل الأمثل لما يخدم مصلحة الكويت وتقدمها، لاسيما أن المشاريع التي قدمها الطلبة في مجالات هندسية مهمة ومتنوعة تحتاجها البلاد معربا عن شكره لجامعة الكويت على تنظيم المعرض الذي يستمر ومين.
من جهته شكر عميد كلية الهندسة والبترول الدكتور عبداللطيف الخليفي الطلاب والطالبات المشاركين في المعرض على هذه الإنجازات العلمية التي تهتم بالبيئة الكويتية وتقدم أفكارا علمية جديدة للبلاد آملا أن تستمر هذه العطاءات المثمرة حتى بعد التخرج.
ودعا الخليفي الطلبة الى الاستمرار في البحث العلمي حتى بعد التخرج والعمل على تقديم المزيد من الأفكار والأبحاث العلمية التي تحتاج إليها الكويت شاكرا جهود الطلبة والقائمين على تنظيم هذا المعرض الذي يعد مفخرة للكلية وللجامعة ولبلادنا الكويت.
وقال إن المشاريع تظهر الجانب المهني للطلبة ورؤيتهم العملية ويهدف المعرض إلى تقوية قدرات الطالب وهو ما تحرص الكلية على إظهاره إلى جانب تعاون الطلبة لإنجاح مشاريعهم “ومن شأن قيام مجموعة من الطلبة بالعمل أن يفيدهم ويجعلهم يمضون قدما بروح الفريق الواحد”.
وأبدى اعجابه بمشروع يعني بطريق الصبية والسالمي والذي يقدم حلولا لحوادث الطرق وما تسببه من وفيات بسبب الرمال المتحركة حيث يحد المشروع من أسباب المشكلة متمنيا أن يرى المشروع على أرض الواقع لأنه بسيط ويمكن تطبيقه عمليا ولا يحتاج إلى كلفة عالية.