أبل: استدعاء الطلبة المستبعدين للنظر بقبول بعثاتهم استياء واسع من تفجّر أزمة الـ 700 طالب رغم توافر الميزانية والمقاعد

0 89

كتب – عبدالرحمن الشمري:

في محاولة منها لنزع فتيل أزمة حرمان نحو 700 طالب بينهم 580 من خريجي الثانوية العامة من المقاعد الدراسية الجامعية ولامتصاص نقمة الطلبة وأولياء الأمور، سارع قياديو وزارة التعليم العالي امس الى البحث عن مخرج للأزمة، قبل ان يدعو الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة الدكتور حبيب أبل مساء الطلبة المستبعدين من خطة البعثات الداخلية إلى مراجعة الأمانة العامة الاسبوع الجاري لتعبئة استمارة خاصة بإعادة النظر في طلبات الالتحاق.
وقال أبل في تصريح صحافي إن الوزارة “ستنظر في كل الطلبات التي ستقدم لتحقيق رغبات الطلبة في الجامعات أو توفير بدائل وخيارات أخرى متاحة لتأمين قبولهم في البعثات الداخلية ووفق التخصصات التي يرغبون بها”، مؤكدا للطلبة وأولياء الأمور أنه “سيتم اعادة النظر في كل طلبات الالتحاق بعناية لضمان قبولهم في البعثات الداخلية واستكمال مسيرتهم التعليمية”.
وأعرب عدد من الطلبة وأولياء أمورهم عقب مقابلتهم الأمين العام للجامعات الخاصة عن استيائهم البالغ من المشكلة التي حملوا مسؤوليتها لوزارة التعليم العالي خصوصا ان عددا منهم تقدم لتخصص الهندسة في احدى الجامعات الخاصة بنسب نجاح تتجاوز 80 في المئة، غير أنه جرى رفض قبولهم”، مؤكدين انهم سيبدأون تحركات تصاعدية خلال الايام المقبلة للضغط على المسؤولين من أجل تأمين مستقبلهم الدراسي.
كما استغرب مصدر أكاديمي “تفجر الأزمة رغم وجود ميزانية بقيمة 130 مليون دينار رصدت للسنة المالية 2019 – 2020 لاستيعاب نحو 26 الف طالب في البعثات الداخلية، اضافة الى توافر طاقة استيعابية بالجامعات الخاصة”، مستهجنا في الوقت ذاته الاقبال الكثيف للطلبة على تخصص الهندسة بجامعة محددة رغم تشبع سوق العمل بالتخصص وتوجيه ديوان الخدمة المدنية الجهات المعنية الى التقليل من أعداد خريجي التخصص.
واعتبر ان “غياب التنسيق بين مؤسسات التعليم العالي وديوان الخدمة المدنية واضح سواء في فتح التخصصات التي يحتاجها سوق العمل ويمكن ان تتيح فرص عمل للخريجين او في أزمة القبول الجديدة”.

You might also like