أكد لـ "السياسة" أن الحكومة لا تقدر حجم الهلع الذي قد يصيب بعض الفئات

أبل: على الحكومة وضع خطة لإجلاء الوافدين إذا اقتضت الضرورة أكد لـ "السياسة" أن الحكومة لا تقدر حجم الهلع الذي قد يصيب بعض الفئات

النائب خليل أبل متحدثا إلى الصحافيين أمس

كتب ـ عبدالرحمن الشمري :
اكد النائب خليل ابل ان الكويت تمر بظروف استثنائية تتطلب منا الا ننشغل بامور جانبية ونتجه نحو الاهتمام باستعدادات الدولة لمواجهة التحديات المقبلة والسيناريوهات التي قد تحصل, مشددا على اهمية الانتباه للاستقرار الداخلي والأمن الغذائي وبيان حجم المخزون المتوفر من السلع والمياه والكهرباء.
وقال ابل في تصريح الى “السياسة” ان الحكومة لا تقدر حجم الهلع الذي قد يصيب بعض الفئات غير المتعلمة او المثقفة من خلال التدافع على بعض السلع وتخزينها في حال ـ لا قدر الله ـ حدث أمر ما وبالتالي يجب ان نكون منتبهين خصوصا ان الحكومة غير منتبهة لهذا الامر .
وشدد على اهمية وضع خطة متكاملة لعملية اجلاء الوافدين الراغبين بالعودة الى بلدانهم والخطط البديلة في حال اغلقت المعابر البحرية او البرية وتأمين احتياجات الوافدين الباقين بالكويت, مبينا انه لايريد من الحكومة ان تتحدث عن استعداداتها, لكن على الأقل تطمئننا الى ان هذه الاستعدادات موجودة وانها اتخذت فيها اجراءات.
ولفت ابل الى اهمية وضع خطط بشأن الكهرباء والماء والبدائل المتاحة وحجم الاحتياطات اللازمة في هذا الشأن .
ودعا ابل الى وضع خطة لتوجيه الناس عند مواجهة اي أزمات وبسط هيمنة الدولة على السلع وعدم استغلالها في السوق السوداء وارتفاع اسعارها حتى تضمن عدم حصول حالة فوضى بين الناس .