“أبو البنات” المصري يختلف عن السوري

يطل الفنان مصطفى شعبان في رمضان عبر مسلسل “ابو البنات” من تأليف احمد عبدالفتاح واخراج رؤوف عبدالعزيز ويشاركه البطولة علا غانم، لقاء الخميسي وغيرهما، والمفارقة ان هناك مسلسلا سوريا قديما يحمل ذات الاسم.
مسلسل “ابو البنات” بالنسخة السورية عرض عام 1955 من بطولة مجموعة من نجوم الدراما السورية وهم اسعد فضة وفاء موصللي، منى واصف، سامية الجزائري، هالة شوكت وصباح بركات، قصة وسيناريو وحوار هاني السعدي واخراج نذير عواد.
قصة مسلسل “ابو البنات” السوري تدور احداثه حول البطل اسعد فضة الذي تنجب زوجته ست بنات فيتزوج بامرأة ثانية لكي تنجب له الصبي وبعد زواجه الثاني يصادف ان زوجته الاولى تصبح حاملا وتنجب له توأما من الذكور والزوجة الثانية تنجب بنتا وتتصاعد الاحداث ضمن سياق ميلودرامي مع نكهة كوميدية.
اما مسلسل “ابو البنات” بنسخته المصرية، فتدور احداثه حول رجل يملك معرض سيارات يجسد دوره مصطفى شعبان ويدخل في صراع دائم مع احد كبار رجال الاعمال الذي يؤدي دوره الممثل صلاح عبدالله وهناك خلاف بينهما سببه تجارتهما القديمة معا بالمخدرات حتى انفصلا مهنيا وبسبب هذا الصراع يصطحب مصطفى شعبان بناته وينتقل للعيش في القاهرة لكن صلاح عبدالله يخطف بناته ومن هنا تتطور الاحداث.
وبهذا العمل يجتمع شعبان مع الممثلة علا غانم للمرة الرابعة, اذ سبق ان اجتمعا في مسلسل “العار” و”الزوجة الرابعة” و”مزاج الخير” والمسلسل يضم عددا اخر من الفنانات، كما انه اول عمل درامي تلفزيوني للراقصة صوفيناز.