اورغنزا وحرير مرصعة بالأحجار والترتر

أثواب زفاف واردها ساليم… تجمع بين الكلاسيكية والمعاصرة اورغنزا وحرير مرصعة بالأحجار والترتر

كتبت- جويس شماس:
كأسابيع الموضة المتخصصة في الـ»هوت كوتور» والملابس الجاهزة، امست الفعاليات الخاصة بالزفاف تقليدا سنويا يقدم خلالها مصممو الازياء ابتكاراتهم في اثواب الزفاف التي تجمع بين الكلاسيكية والمعاصرة، العادات والتقاليد المتوارثة والتجدد، بغية الحصول على «لوحات فنية» تزين طلة المرأة- العروس وتجعلها تشعر كالعروس في ليلة عمرها، وبالتالي يعتبر اسبوع الزفاف في لاهور الباكستانية محطة ثابتة يحرص فيها اهل الاختصاص على ابهار المهتمين من مشاهير وجمهور بكل ما هو جديد في هذا المجال، خصوصا خليط مستوحى من الجمال والفنون والتاريخ والستايل العصري، لتتحول هذه الفعالية لعرس بكل ما للكلمة من معنى، ينبض بالخامات الفخمة والالوان الحيوية والزخرفات الاخاذة، حتى ان صداها يصدح في العالم ويحلق عاليا في عالم الاناقة والرقي، لاسيما انها تتماشى مع تطور الموضة وخطوطها العالمية، التي اوصلت بعض الاسماء الى القمة، مثل واردها ساليم.
وخلال نسخته الـ 13، التي اقيمت اخيرا في العاصمة الباكستانية، قدمت ساليم مجموعة جديدة تحتفي بثقافة وطنها الام العابقة بالحياة والالوان والغنية بحضارة لا تقدر بثمن؛ فقد حاولت ان تظهر للعالم بعض مكامن جمالها وسحرها الاستثنائي، وكأنها عنوان للفخر والاعتزاز، واختارت زي «Rangraaz» كنموذج، الذي يمزج بين الحرفية والعمل اليدوي مع نقشة «البتة» المعروفة بـ «بيزلي»، وهو تصميم نباتي على شكل قطرة من اصول فارسية، والاشكال الهندسية العصرية واقمشة متنوعة وفضفاضة وباليت الوان متناغمة مع بعضها بعض وتدور في فلك البنفسجي والباستيل الناعم.
كما ركزت على الدمج بين الستايل التقليدي لأثواب الزفاف الباكستانية التقليدية مع فساتين الـ» Avant-Garde»، لتحصل على مزيج بين الشرق والغرب ببصمتها الخاصة، لا سيما انها زينتها بالكثير من التفاصيل المبهرة من تطريز وشك بالترتر والمخرمات، لرغبتها في ان تعبر عن فلسفتها الخاصة التي تبنتها منذ مشاركتها الاولى في اسابيع الموضة والزفاف في العام 2014، اي تصميم ازياء تقوم على قسمين اساسيين؛ الحرفة في الصناعة والالوان للاحتفاء بالقدماء، على اعتبار انه مصدر وحي مبتكر بإمتياز.
اثبتت ساليم انها موهوبة منذ ظهورها، وقد ابهرت الجميع بتصاميمها، وصنفت كأحد الاسماء الواعدة في صناعة الموضة الباكستانية، حتى انها نالت منصب المدير التنفيذي لـ» Fashion Pakistan Council»، كما انها اشبه بخبيرة او عالمة اقمشة تعيش على ابتكار اثواب نابضة بالالوان والنقوش، وهي تحمل ماجيستير في النقش والتطريز.
ساليم حولت التقنيات الشرقية المستخدمة في مهنتي الخياطة والتصميم ووصولا الى تلك الحديثة مثل القص بالليزر، في حين ان اثواب الساري الحريرية التي تصممها محط اعجاب بالنسبة الى الجميع، و انها تسير بخطى واثقة لجعل انثاها امرأة جريئة ومتحررة، انما محافظة على عاداتها وتقاليدها في آن واحد، اي تضرب عصفورين بحجر واحد، ووسعت بيكار ابداعاتها لتتفتح الاستديو الخاص بها للملابس الجاهزة وفساتين الاعراس في كاراتشي.
تعتبر مجموعة «اغنية اللوتس» من اجمل ابتكاراتها واكثرها نجاحا، فيها ترسم جمال الطبيعة في الصيف بألوانها الحيوية والمنعشة مع النقوش الناعمة المستوحاة من الطبيعة ونقشة الـ» Ikat»، بينما رقصت طيور النعام ونقشة الـ Gota»» على «الساري» بباليت مشعة والكثير من الترتر، الا انها لم تبتعد عن الطرق هذا، لانها انتقت لمجموعتها الجدية الوان من السرب نفسه، كالفوشي والبرتقالي والاخضر والازرق والبنفسجي والاحمر، لتؤكد انها لمستها الخاصة او يمكن القول «باليتها» الشخصية، وزينتها بأكسسورات وتفاصيل ملفتة للانظار تزيد من رونفها وسحرها، كأحجار الشواروفسكي واللآلئ لتحول عروسها أميرة حقيقية، مع اقمشة الاورغنزا والحرير الفاخر.
باختصار قدمت واردها ساليم مجموعة راقية وفخمة من اثواب الزفاف، وجمعت بين ثنايا الفخامة من خلال العمل اليدوي الحرفي والخامات المميزة واعتنت بالتفاصيل الصغيرة، للدلالة على تمسكها بجذورها ورغبتها في تقديم ازياء معاصرة تلبي احتياجات امرأة اليوم التي تبحث عن الاستثنائية.

Print Friendly