أثيوبيا ترفع حالة الطوارئ مع انفراج الأزمة السياسية

0

اديس ابابا – أ ف ب: رفعت أثيوبيا حالة الطوارئ التي فرضت بعد استقالة رئيس الوزراء السابق في خطوة اعتبرت اشارة ايجابية لانفصال الحكومة الحالية عن الماضي. وصوّت البرلمان لالغاء المرسوم الذي نصّ على فرض حالة الطوارئ مدة ستة أشهر في فبراير الماضي، مع الاشارة الى “الاستقرار والهدوء النسبيين” اللذين يعمّان البلاد منذ وصول رئيس الوزراء آبي احمد الى السلطة في ابريل. وذكرت وكالة الأنباء الأثيوبية ان البرلمان وافق على الغاء مرسوم الطوارئ بغالبية الاصوات، وبعد تحليل مفصّل للوضع الأمني في البلاد. وقال المحلّل السياسي هاليلويا لولي إن “حالة الطوارئ ليست في موضعها الآن بسبب الانفتاح السياسي واطلاق سراح السجناء السياسيين”. واضاف “انها طريقة آبي لتأكيد سلطته، ويمكن النظر اليها ايضا كطريقة لتأكيد الانفصال عن المؤسسة التي فرضت حالة الطوارئ”. ورحب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان في بيان برفع حالة الطوارئ واطلاق السجناء، معتبرا اياها اشارات ايجابية لتحسن حقوق الانسان في اثيوبيا.
وكان رئيس الوزراء السابق هايلي ميريام ديسالين استقال في 15 فبراير بعد أزمة سياسية استمرت سنوات وشهدت تظاهرات ضد نظامه وانتقادات لحملة الحكومة على المعارضين.
وبعد يوم من استقالته أمرت الحكومة بفرض حالة الطوارئ.
وأطلقت الاستقالة المفاجئة لهايلي ميريام معركة لخلافته وراء الكواليس داخل حزب الجبهة الثورية الديموقراطية للشعب الأثيوبي الحاكم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة + أربعة عشر =