أحد أبناء عمومة الأسد يبتدع طريقة عجيبة لتهريب الكبتاغون

0

أسفرت عملية أمنية مفاجئة، في مرفأ اللاذقية السوري المتوسطي، عن كشف إحدى أكبر عمليات تهريب حبوب “الكبتاغون” المخدرة، تبيّن أن لأحد أبناء عمومة رئيس النظام السوري بشار الأسد ، يد فيها ومن المتورطين في توضيبها وشحنها إلى إحدى الدول العربية.وفيما ذكرت صحيفة “الوحدة” الحكومية، أن جمارك اللاذقية ضبطت كمية من حبوب الكبتاغون، كانت معدة للتهريب إلى إحدى الدول العربية، يبلغ ثمنها نحو ملياري ليرة سورية، كشف فيديو شهد انتشارا واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، أن المهرّبين عمدوا إلى إخفاء حبوب الكبتاغون في عبوات مخللات، حيث تم وضع الحبوب داخل ثمار الفليفلة المنقوعة في سائل مائي عالي الملوحة، بقصد إظهارها كما لو أنها فقط مجرد عبوات تحمل ثماراً مخلّلة.
وتواترت أنباء عن تورّط حافظ منذر الأسد، بمحاولة تهريب الكمية الضخمة من حبوب الكبتاغون، خصوصا أن المذكور من أصحاب “السوابق” الجرمية، مثله كقريبه سليمان الأسد المسجون بجريمة قتل أحد الضباط.واتضح أن العبوات التي تم استيرادها، وتم العثور فيها على حبوب الكبتاغون، تعود لتاجر يعمل لصالح حافظ منذر الأسد، وهو حفيد جميل الأسد، شقيق والد رئيس النظام السوري، وهو من مواليد العام 1987.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − 11 =