أحلام حجي: قلبي مغلق وينتظر من يعثر على مفتاحه فنانة وإعلامية وملكة جمال تطاردها الشائعات

0

عمل فني يجمعني بليال عبود في السينما أو التلفزيون

القاهرة ـ خالد فؤاد:

حصدت الفنانة والإعلامية المغربية أحلام حجي لقب ملكة جمال الشرق الأوسط قبل بضعة أعوام، وأعقبته بألقاب جمالية أخرى، فاتجهت الأنظار نحوها بشدة، فاختارت الإعلام ونجحت في تأكيد وجودها بإطلالة مميزة ومختلفة، ثم قررت تحقيق أحلامها الآولى مع الغناء والتمثيل وتلقت دعم ومساندة من فنانين كبار وجدوا إنها تحمل امكانيات كبيرة وقدرات متنوعة.
عن أهم خطواتها وما تعتز به وأخبار برنامجها “فيزا” الذي أعلنت من قبل عن استعدادها للسفرلأميركا لتصويره وجديدها فنيا، وأخبار قلبها ومشاريعها الفنية والإعلامية والخيرية التقتها “السياسة”.

حدثينا عن نفسك في سطور؟
إنسانة وفنانة مغربية، فزت بلقب ملكة جمال الشرق الاوسط 2011، وتغيرت حياتي بشكل كامل بعده، فقد انتقلت لمرحلة جديدة ومختلفة، حيث أصبحت تحت الأضواء والتفت الكاميرات حولي، فقررت تطويع هذا لما هو إيجابي ومفيد للناس قبل أن يكون مفيدا بالنسبة لي.
ماذا تقصدين باستغلاله بما هو إيجابي ومفيد للناس؟
أقصد أني قررت الاستفادة من اللقب بطريقة ايجابية لصالح من يستحقون الدعم والمساندة من اخواننا وإشقائنا المرضى والمحتاجين، فقمت بالعديد من الأعمال الخيرية، حيث افتتحت مؤسسة خيرية لرعاية الأيتام في باريس، كما أسست جمعية “أحلام الطفولة” لرعاية الأطفال الأيتام العرب في أوروبا.
كيف أثر اللقب ايجابيا عليك؟
ساهم بدرجة كبيرة في تعريف قطاع كبير من المنتجين والإعلاميين بي، فوجدت العروض تنهال عليّ للمشاركة في أعمال فنية، ورحت اتعامل معها بحذر شديد، حيث لم أكن أرغب في استغلال جمالي لتقديم أعمال دون المستوى أو غير راضية عنها، فقد قررت الدخول لعالم الفن والإعلام بما يجعلني راضية عما اقدم ويكون مفيدا للناس وهو ما نجحت إلى حد بعيد في تحقيقه خلال السنوات الماضية، وتضاعفت العروض أكثر واكثر بعد فوزي بلقب “ميس كلوب 2016”.
هل جمالك ساهم في فتح الأبواب أمامك وتيسير الطريق لك كإعلامية وفنانة؟
لا يمكن أن أنكر هذا، ولكن الجمال وحدة لا يكفي، فلابد للإعلامي وايضا الفنان من ثقافة وموهبة وإطلاع دائم وإلا لن يستمر.
ما أهم البرامج التي قمت بتقديمها وتعتزين بها؟
برنامج “فاشن ادرين” على قناة “المرأة العربية”، ويركز بدرجة كبيرة على الثقافات المختلفة لدى الشعوب، وصورنا حلقاته بالعديد من الدول العربية والاوروبية.
ماذا عن برنامجك الجديد “فيزا”؟
من البرامج الهادفة التي أعتز بها بدرجة كبيرة، وقمت بتصويرعدة حلقات منه بمجموعة دول العربية وأوروبية ونواصل العمل به وتصوير حلقات جديدة بأميركا، وسيكون مفاجأة للجمهور بشكل كبير.
متى بدأ عشقك للفن إذا؟
حب الفن يسري في عروقي منذ الطفولة، وتلقيت دعما كبيرا ومساندة من أسرتي ومن المحيطين بي، ولكن الخطوة تأخرت بعد انشغالي بالأعمال الخيرية ودخولي مجال الإعلام، واتخاذي قرار الدخول بخطوات مدروسة.
أيهما أقرب لك التمثيل أم الغناء؟
من البداية أعشق الغناء، وكنت أسعى لاحترافه منذ سن مبكرة، ولكن الظروف لم تكن مواكبة لهذا، فقررت تأجيل الخطوة حتى يأتي الوقت المناسب.
ماذا عن أهم الخطوات كمطربة؟
سجلت مجموعة أغنيات بين ستديوهات المغرب وبلجيكا وهناك كليب جديد سأصدره قريبا.
ماذا عن أحلامك مع التمثيل؟
أعتبر التمثيل خطوة مهمة بالنسبة لي وأدرسها بعناية، خاصة وأن التشجيع الأول لي جاء من خلال فنان عظيم وعالمي هو الراحل عمر الشريف الذي شجعني بشدة على خوض التجربة، وقد تلقيت عدة عروض من مصر ولبنان واقطار اخرى.
هل هناك ممنوعات بالنسبة لك فيما توافقين على تقديمه؟
بالطبع، فلست مستعدة لأي نوع من الجرأة تتناقض مع ما أؤمن به.
ما حقيقة ترشيحك للعمل في مسلسل عادل إمام الآخير “عوالم خفية”؟
هذا الكلام فوجئت به مثلكم تماما، مسألة ترشيحي للعمل صنعها البعض.
تحدثت عن إيجابيات فوزك بالقاب الجمال فماذا عن سلبياتها؟
بالطبع هناك سلبيات، يأتي في مقدمتها الشائعات التي وجدت نفسي عرضه لها كل يوم وآخر ولا أعرف من قام بإطلاقها ومنها تزويجي من فنانين ورجال اعمال وشخصيات مشهورة.
ماذا عن أخبار قلبك؟
لا يزال مغلقا وينتظر من يستطع العثور على مفتاحه.
وماذا عن جديدك فى الفترة القادمة؟
اقضي حاليا اجازة في العاصمة اللبنانية بيروت، بعيدا عن ضغوط العمل، وسأتوجه بعد هذا لمقر اقامتى بفرنسا للتجهيز لبرنامجي “فاشن دريم” و”فيزا”، حيث أصبح العمل في التلفزيوني يستهويني بشدة وأصبح لدى خبرة جيدة فيه وحصلت على اشادات كبيرة من اساتذة وخبراء الإعلام بامتلاكى قدرات جيدة إلى جانب الموهبة.
وما حقيقة ما نشر مؤخرا عن استعدادك لمشاركة النجمة ليال عبود بطولة عمل فني جديد؟
نعم، الأمر صحيح تماما، وهناك صداقة قوية وجيدة تجمعني بالجميلة ليال عبود، والفكرة طرحتها احدى الشركات الكبرى، واتفقنا على تنفيذها سينمائيا إذا كان السيناريو مناسبا، أو تلفزيونيا في حالة العثور على سيناريو جديد وجيد يختلف عما هو سائد ويمثل إضافة لنا سويا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

20 + واحد =