أحلام شباب برايح سالم أحرقتها نيران أطماع أصحاب المجمعات التجارية الجهات المعنية تقاعست عن تسليمهم الأكشاك

0 4

كتب ـ عبدالناصر الأسلمي:

تبخرت أحلام الشباب في الحصول على “اكشاك” مشروع برايح سالم بعدما احرقتها نيران مجاملات قدمتها البلدية ووزارة المالية والصندوق الكويتي لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لارضاء اطماع أصحاب المجمعات الكبرى، وتقاعست عن تسليم 14 كشكا للشباب على الرغم من مرور أربعة أشهر من انجاز المشروع الذي طال الدمار أغلب مكوناته.
وأشارت مصادر مطلعة لـ “السياسة” إلى أن هناك ايادٍ خفية وراء تعطل تسليم الاكشاك للشباب رغم الوعود السابقة بتسليمها لهم باسعار رمزية بهدف تمكينهم من تطوير أنفسهم ليكونوا قادرين على ادارة المشاريع الكبرى مستقبلا.
وقالت المصادر: إن الدمار طال المشروع بعدما تراخت الجهات المعنية بالحفاظ على المشروع وفي مقدمتها الإدارة العامة للمرور حيث تحول المشروع إلى مرتع للمركبات الطائشة التي تصطدم بمكوناته رغم أنه محظور دخول المركبات إليه، بل إن البلدية لم تكلف نفسها وضع الحواجز التي تحول دون دخول المركبات.
الوضع المتدهور الذي وصل إليه مشروع برايح سالم دفع عضو المجلس البلدي مها البغلي لتوجيه سؤال إلى رئيس المجلس البلدي أشارت فيه إلى أن المشروع يهدف إلي تحقيق الانتعاش التجاري والاقتصادي، وتوفير فرص عمل للشباب الكويتي من خلال إقامة أكشاك تجارية لهم في شارع سالم المبارك، فما هي آلية تأجير هذه الأكشاك ؟ ومن هي الجهة التي ستدير وتنظم المشروع؟.
وحتى يجيب المسؤولون على أسئلة البغلي، ستظل حالة المشروع تسير من سيء إلى أسوأ.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.