“أحلى حاجة” مع حماقي وبوسي في “موازين” نيسكا ألهب الحماسة بـ"منبت الأحرار" ... ودامسو أمتع الكبار

0

أحيا الفنانان المصريان محمد حماقي وبوسي حفلة ناجحة في مهرجَان موازين إيقاعات العالم، بدورته الـ 17على منصة النهضة، وخيّم عليها أجواء الأداء الرائع للمنتخب المغربي لكرة القدم أمام نظيره الإسباني في مونديال روسيا، فقد افتتح الإعلامي المغربي أديب السليكي الحفل بقوله: “تحية احترام وتقدير لهم من هذه المنصة.. أكيد أنّ أحاسيسنا ستصلهم، لقد شرفوا المغاربة والعرب”.
أمتعت الفنانة المصرية بوسي، جمهور منصة النهضة، وتفاعلت مع الحضور بكلمات مغربية من قبيل “كنبغيكم بزاف”، وقالت: “شرف لي أنْ أقف على هذا المسرح، وهو من أهم المسارح في العالم العربي.. وقوفي هنا قيمة مُضافة في مسيرتي الفنية”، مشيدة بكفاءة لاعبي المنتخب المغربي لكرة القدم.
أدت الفنانة بوسي في إطلالتها “دلعني بحبك، وعندك وحدة وآه يا دنيا”، قبل أنْ تنتقل إلى أداء باقة منوعة مما اشتهرت به في مسيرتها لتنقل الجمهور إلى الإيقاعات الشعبية المصرية، وأخرى رومانسية، ثم حيّت المغرب بأغنية “جنة جنة.. المغرب يا وطنا”.
أما الفنان محمد حماقي، فاستقبله الجُمهور على إيقاع الزغاريد المغربية، ونوه بأداء المنتخب المغربي في مُنافسات كأس العالم، وخاطب جمهور موازين: “أريد أنْ أحيي المنتخب المغربي تحية كبيرة، لأدائه المشرف في المونديال”.
واستطاع حماقي أنْ يأسر الجُمهور العاشق لفنّه، وهو الذي افتتح فقرته بأغنية “أبقى جنبه”، التي تفاعل معها الجُمهور، وردد كلماتها، قبل أن يأخذه في رحلة بين أغانيه، من بينها “مابقاش، أحلى حاجة فيكي، وحدة وحدة”، وغيرها من أعماله المميزة.
وخلال المؤتمر الصحافي ناشد الفنان حماقي المنتجين العرب بتبني خريجي برامج اكتشاف المواهب، وقال: “برامج المواهب ينتهي دَورها بعد نهاية الموسم، فهي تنقب عن الأصوات الغنائية في الوطن العربي، وتختصر طريق الشهرة أمامهم في الوصول إلى الجُمهور؛ لكننا نفتقر لصناعة فنّية من أجل الاستمرارية”.
وتابع وفق الموقع المغربي “هسبريس”: “المغرب بلد فنّي حقيقي، والأصوات التي تعرفت عليها من خلال برنامج The voice أبهرت العالم العربي، وَأَنَا مُستعد لدعم أصوات فريقي، ودائماً أنصحهم بطرح أول إصداراتهم قبل بداية الموسم المُقبل”.
وعنْ تجربته في برنامج “ذا فويس”، قال: “كانت تجربة جميلة قرّبتني أكثر من الجُمهور، وتعرّف على جزء من شخصيتي من خلال البرنامج”.
وفي فضاء السويسي حَوَّلَ الفَرَنْسِي نيسكا المِنَصَةَ، إلى اللونين الأحمر والأخضر عندما فاجأ الجمهور الحاضر برفع العلم المغربي، وأداء نشيد “منبت الأحرار” الذي ألهب به حماسة الجمهور العريض.
وعَلا هتاف الشباب الذي حضر العرض باسم نيسكا، الذي قدم العديد من أغنياته، مثل”فيروس، ميدلين، كوماندو، وشاس أ لوم”.
وتمكن الفنان الفرنسي من بث أجواء جميلة وسط الجمهور الذي بادله التحية بشكل كبير، خصوصا بعد إقدامه على الرقص حاملا العلم المغربي، مطالبا إياه بالعودة مجددا، وامتاع الشباب واليافعين بعروض أخرى في المستقبل القريب.
واعتلى المنصة ذاتها البلجيكي دامسو مُلهبا بدوره مشاعر الحاضرين بصرخاته وكلماته المُتْقَنَةِ التي جعلته متفردا في عالم الموسيقى، مستعرضا الكثير من أغنياته المعروفة من ألبوماته المتعددة، مثل “سموك، موزيك سوليتير، إبسيتي، وأمنيسي”، فاتجه الجمهور الحاضر إلى الرقص على ألحان الموسيقى السريعة.
وأحيا المغني البلجيكي سهرته على إيقاعات صاخبة، ممزوجة بعمق كلمات غير معتاد في موسيقى الراب، محدثا جوا من الفرح والمرح في صفوف الحاضرين، خصوصا الجالية الأفريقية المنبهرة بالعرض الذي تطرق لمواضيع كالهجرة وأفريقيا.
يذكر أن منصة السويسي ستحتضن عروض العديد من النجوم العالميين؛ أبرزهم الأسكتلندي تكساس، وذا ويكند، وذشينسموكر، وبرونو مارس، والفنان البورتوريكي لويس فونسي، الذي سيختتم سهرات ” السويسي” في 30 من يونيو الجاري.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − أربعة =