أحمد الشطي: احتفالية تليق باسم عبدالحسين قريباً تنظمها فرقة المسرح العربي بجانب ملتقى فؤاد الشطي

0 5

كتب ـ مفرح حجاب:

كشف رئيس مجلس إدارة فرقة “المسرح العربي” المخرج أحمد فؤاد الشطي عن أن الفرقة تستعد خلال الفترة المقبلة، لإقامة حفل تكريم للفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا يليق به وبمسيرته وبتاريخه المشرف، كونه أحد رواد ومؤسسي “المسرح العربي”.
وقال الشطي في تصريح إلى “السياسة”: ندرس الأمر بشكل جيد، من أجل أن يكون للاحتفالية صدى كبيرا وتعكس مشوار فني كبير وحافل بالنجاحات والانجازات، ليس للكويت فحسب، وإنما لمنطقة الخليج والعالم والعربي وللفرقة أيضا، لأن الراحل كانت له اسهامات كبيرة ورؤية فنية من طراز فريد في كل أعماله، خصوصا في القضايا التي كان يطرحها، مشيرا إلى أن عبدالحسين عبدالرضا خلق مدرسة للكوميديا في مرحلة صعبة للغاية، وبإمكانيات بسيطة، لكنه نال من خلالها احترام العالم، لثقته وجرأته في القضايا التي كان يتبناها.
وأكد الشطي أن فرقة “المسرح العربي” ستعمل بكل طاقتها وامكاناتها لحشد أكبر عدد من الرواد والفنانين من خارج الكويت وداخلها لحضور هذا التكريم، ليوثق مع تاريخ عبدالرضا وأرشيفه الفني لكل الأجيال التي ستأتي بعدنا، وكذلك للجيل الجديد من أجل أن تظل هذه القامة خالدة في وجدان كل صاحب رأي وكل فنان يريد أن يقدم للكويت فنا هادفا وجادا، مشيرا إلى أن هذا التكريم قد يكون ضمن فعالية واحدة في الدورة الثانية من ملتقي فؤاد الشطي المسرحي.
ولفت رئيس مجلس إدارة فرقة “المسرح العربي” إلى أن هناك امكانية لأن ينفذ عمل كبير يجمع اسم الراحلين، لاسيما انهما من مؤسسي الفرقة نفسها، ولديهما تاريخ كبير، وقدما للكويت وللجمهور العربي الكثير، مشددا على أن هناك تنسيق الآن من أجل تقديم احتفالية كبيرة تليق بهما، ولا تقل عن الأجواء التي كانت سائدة في الدورة الأولى من الملتقى، بل تفوقها، سواء في إعداد الأنشطة التي ستقدم أو الرعاية والضيوف والمشاركين.
وفيما يتعلق بنشاط الفرقة خلال الفترة المقبلة، أوضح الشطي أن فرقة “المسرح العربي” تشارك في الدورة الرابعة من مهرجان “ليالي مسرحية كوميدية” المقام حاليا من خلال مسرحية “صالح يعود”، من تأليف نادية القناعي وإخراج عيسى صالح الحمر. وأضاف كما نستعد أيضا لمهرجان “الكويت المسرحي” من خلال عرض “واقع خرافي”، تأليف علي الزايدي وإخراج د. موسى آرتي، متمنيا أن تحظى هذه المشاركة بقبول المهتمين وعشاق المسرح.
وأضاف: نحن في فرقة “العربي” لدينا سياسة نسير عليها في تقديم أعمالنا الفنية منذ تأسيس الفرقة، وهي عملية الاختيار من أجل أن نقدم للجمهور ولكل عاشق لفن المسرح عملا يحترم العقل والفكر، ومن تابع كل ما قدمته الفرقة وتاريخها سيجد أن معظم الأعمال كان لها صدى جيدا، حيث هناك فريق متخصص لاختيار النصوص ومن يشارك فيها، سواء في الإخراج أو التأليف، مرورا بالممثلين والفنيين، لافتا إلى أنه وزملاءه في الفرقة يلمسون تقدير الجميع لما يقدم، بسبب الاهتمام بالجودة والقضايا التي تتناولها هذه الأعمال. وعن عدم مشاركة الفرقة في المهرجانات الخارجية خلال هذا العام، قال الشطي: بالفعل لم نشارك هذا العام في أي مهرجان أو مناسبة مسرحية خارج الكويت، لأننا في الكثير من الأحيان نعطي الأولوية للفرق الزميلة، حيث لا نحبذ المشاركة باسم الكويت الا إذا كان لدينا عمل مسرحي متميز، ويكون التواجد أيضا في مهرجان مميز، مشددا على أن المشاركة في الخارج لرفع اسم وعلم الكويت يفخر به الجميع، لكن يجب أن تكون بشكل مدروس.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.