أحمد العونان: “أبو عيون” يتحدى “العظماء السبعة” يواصل تصوير مشاهده في الدراما الكوميدية "الحزرة"

0

كتب ـ فالح العنزي:

تشهد الفترة الحالية نشاطا مكثفا للفنان أحمد العونان، الذي يطل على الجمهور في أكثر من عمل فني، سواء في المسرح أو التلفزيون والسينما، وعلى الرغم من اختلاف الصورة التي يظهر فيها، إلا أن القاسم المشترك بينها هي الكوميديا.
يقول العونان: “سعيد جدا بردود الفعل التي يحققها فيلمي السينمائي الجديد “أبو عيون”، فمنذ أول يوم طرح فيه بدور العرض، وردود الفعل تزداد بشكل تدريجي نحو الأفضل، وهذا يثلج القلب، لعدة أسباب، أولها أن الثقة لا تزال موجودة في السينما الكويتية، إلى جانب رضا الجمهور عما يقدم من تجارب، وكذلك الرضا على الصعيد الشخصي يؤكد من جديد أن اختياراتي في الاتجاه السليم.
وأضاف: نجاح فيلم “أبو عيون” جعله يدخل في منافسة مع النجاح الكبير الذي حققته مسرحية “العظماء السبعة” منذ بدء عرضها في عيد الفطر واستمراريتهما حتى الآن، وسوف تعود أكثر قوة في عيد الأضحى المبارك، كما يستمر عرض الفيلم في السينما، ولا أخفيك يغمرني شعور بالسعادة كممثل أجتهد قدر استطاعتي من أجل تقديم ما يسعد الجمهور، ويرسم الابتسامة على محياهم.
وعن فيلم “أبو عيون” قال أحمد: الفيلم فكرة وتأليف وإخراج عبدالله السلمان، ويحمل فكرة جديدة، ويتضمن مجموعة رسائل يقدمها مخلوق فضائي يجد نفسه عن طريق الخطأ في كوكب الأرض، ويعثر عليه “صقر” الذي أجسد شخصيته ويتعرفان على بعضهما، قبل أن يكتشف المخلوق الفضائي كم المشكلات والمصائب والسلبيات التي يعيشها سكان الأرض، فيحاول تقديم النصائح والحلول قبل أن يعود إلى موطنه الأصلي، وشارك في الفيلم مجموعة من الممثلين، منهم خالد مظفر، عبدالله بهمن ومحمد خورشيد.
وعن جديده أوضح العونان أنه يواصل تصوير مشاهده في الدراما الكوميدية “الحزرة”، والمسلسل يقوم ببطولته كل من الفنانين عبدالرحمن العقل، محمد جابر، عبدالعزيز النصار وغيرهم، وتابع العونان: “الحزرة” من تأليف الكاتب الشاب محمد الكندري واخراج مناف عبدال، ومن اسم العمل يمكن التعرف على طبيعة الفكرة، وهي تعني الفرد البخيل أو الحسود، وتدور أحداثه في اطار كوميدي، من انتاج “تلفزيون الكويت”، مضيفا: أتوقع عرضه خارج موسم رمضان، والفكرة تدعو للضحك، ناهيك عن حسن تعامل المخرج مناف عبدال، وتقديمه لرؤية اخراجية تتناسب وطبيعة السيناريو المكتوب.
وختم العونان تصريحه إلى “السياسة” بتوجيه دعوة للجمهور لحضور عرض مسرحيته “العظماء السبعة” في عيد الأضحى، التي يشارك فيها مجموعة من الفنانين منهم حسن البلام، زهرة عرفات، عبدالعزيز النصار، محمد رمضان، فهد البناي، وغيرهم، وذلك على مسرح “نادي اليرموك”، مشيرا إلى أن المسرحية ترصد الكثير من القضايا التي تلامس المجتمع، واحداثها قريبة من رجل الشارع، ويتم تناولها بشكل ايجابي وجريء وكوميدي، من دون ابتذال أو مبالغة، كما هي أعمال “غروب البلام” دوما، مؤكدا على أن المنافسة في مسرح العيد، خصوصا مسرح الكبار تعود بالنتائج الايجابية على المسرح والفنانين والجمهور على حد سواء.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − 3 =