أحمد الناصر: 80 % نسبة إقبال العنصر النسائي للالتحاق بالسلك الديبلوماسي خلال السنوات الأربع الأخيرة إشادة دولية بدور المرأة الكويتية في الأمن والسلام

0 63

أشاد مجموعة من الديبلوماسيين الكويتيين وممثلي منظمات دولية أمس بالدور الكبير والمهم للمرأة الكويتية العاملة بالسلك الديبلوماسي في ما يتعلق بالأمن والسلام.
وقال الديبلوماسيون خلال ندوة “دور النساء الديبلوماسيات الكويتيات في الأمم المتحدة – من أجل الأمن والسلام”، برعاية المعهد الديبلوماسي الكويتي: إن المرأة الكويتية خاضت تحديات حيث سبقت نساء المنطقة للاسهام كمواطنة وسياسية واقتصادية.
وأكد مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد أن المجتمع الكويتي جُبل منذ على الاهتمام بالمكانة المهمة للمرأة إدراكاً بدورها في تكوين وقيادة النشأ والمجتمع فمنذ بدايات تأسيس المجتمع الكويتي أثبتت المرأة الكويتية خلالها جدارتها وقدرتها عبر سعيها الدائم لممارسة حقها كمواطنة في الأسرة والمجتمع وفي السياسة والاقتصاد والإسهام في التنمية بكل وجونبها.
واشار الى أن الأمثلة التي تدلل بجلاء على القدرات والإمكانات العالية التي تتحلى بها المرأة الكويتية وتحملها للمسؤوليات المنوطة بها في مجال العمل الديبلوماسي كثيره مدللا على ذلك ما شهدته وزارة الخارجية في الآونة الأخيرة من إقبالاً كبيراً من العنصر النسائي للانتساب في السلك الديبلوماسي لاسيما خلال الأربع سنوات الأخيرة بنسبة 80% الأمر الذي يعكس مكانة ودور المرأة الكويتية المتنامي في المجتمع وليلحقوا بركب من سبقتهن من الديبلوماسيات المخضرمات في الخارج.
من جانبه قال ممثل الامين العام لألمم المتحدة والمنسق المقيم الدكتور طارق الشيخ: إن الامم المتحدة تسعى لضمان أن تكون أولويات المرأة فى بؤرة الاهتمام عند اتخاذ قرارات السلم والامن على جميع المستويات و لتحقيق هذا الهدف فإن الامم المتحدة تسعى أن تعالج الحواجز الاجتماعية والثقافية والسياسية ومخاطر الحماية التي تحد من مشاركة المرأة الكاملة في تحقيق السلام والحفاظ عليه.
من جهته أشار مدير المعهد سعود الناصر الصباح الديبلوماسي السفير عبدالعزيز الشارخ الى الدور المتعاظم للعنصر النسائي في الديبلوماسية الكويتية والانجازات التي تمت من خلال الديبلوماسيات الكويتيات.
واضاف الشارخ في كلمة له ان المرحلة القادمة ستشهد الكثير من القدم النوعي والكمي بما يتعلق بمشاركة المرأة الكويتية في العمل الديبلوماسي لافتا الى أن المعهد الديبلوماسي الكويتي يخرج اعدادا متزايدة من الكوادر الديبلوماسية النسائية كل عام وان مفعول تلك الخطوات سيكون ملحوظا خلال الفترة المقبلة.
وتحدثت السفيرة نبيلة الملا عن بناء السلام والامن خلال شغلها منصب سفير الكويت في الامم المتحدة مؤكدة ان بناء السلام جزء من حيوي ومهم من مهام الأمم المتحدة.
واشادت المدير الإقليمي لتنسيق التنمية بالدول العربية ليلى بكر بالدور المميز للديبلوماسية الوقائية الكويتية وبالمساحة المتاحة للمرأة للعمل في هذا الحقل المهم.

You might also like