أردوغان: الطوارئ في تركيا سترفع بعد الانتخابات استطلاع أظهر تراجع تأييده وعدم حسم الانتخابات من الجولة الأولى

0 11

أنقرة – وكالات: أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ان حالة الطوارئ المفروضة منذ الانقلاب الفاشل في يوليو العام 2016، سترفع على الفور إذا ما أعيد انتخابه في 24 يونيو الجاري.
وقال أردوغان في مقابلة تلفزيونية بثت ليل أول من أمس، إن “أول ما سنقوم به، إن شاء الله، هو رفع حالة الطوارىء”، رغم أنه حتى قبل فترة وجيزة، كان يؤكد أن هذا النظام الاستثنائي الذي انتقدته المعارضة ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، لن يرفع إلا بعد القضاء بالكامل “على التهديد الإرهابي” في تركيا.
وأوضح أن “رفع حالة الطوارئ لا يعني إزالتها بالكامل أو عدم العودة إلى الوراء”.
وأكد أن تركيا ماضية قدما لأن تكون قوة إقليمية وعالمية، رغم الهجمات الإرهابية التي تشنها منظمات مثل “داعش” و”حزب العمال الكردستاني” و”غولن”
وفي سياق آخر، هنأ الأتراك بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، موضحاً أن حكومات بلاده سعت على مدار السنوات الماضية لرفع مستوى رخاء الشرائح الاجتماعية كافة، وحل جميع مشاكلهم، من خلال سن القوانين وإجراء العديد من التعديلات الدستورية.
من جهتها، قالت مرشحة حزب “الشعب الجمهوري” للرئاسة محرم إينجي في تغريدة على صفحتها بموقع “تويتر”، “فوراً بعد الانتخابات، وبعد أن أقسم اليمين وأتسلم مهام منصبي، سنرفع حالة الطوارىء”.
من ناحية ثانية، أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة جيزيجي ونشرت نتائجه أمس، أن أردوغان لن يفوز بانتخابات الرئاسة من الجولة الاولى وأن تأييد الناخبين له تراجع بواقع 1.6 نقطة خلال أسبوع واحدن متوقعاً أن يفقد حزب “العدالة والتنمية” الحاكم غالبيته البرلمانية في الانتخابات المقررة في 24 يونيو الجاري.
وشارك في الاستطلاع الذي أجري في الثاني والثالث من يونيو الجاري، 2814 شخصا. وتوقع حصول أردوغان على 47.1 في المئة من الأصوات في الجولة الأولى للانتخابات انخفاضا من 49.7 في المئة في استطلاع أجرته المؤسسة في 25 و26 مايو الماضي.
وأظهر أن تحالف “العدالة والتنمية” مع حزب “الحركة القومية” لن يحقق الغالبية في البرلمان، إذ سيحصل على 48.7 في المئة من الأصوات وهي ذات النسبة التي حصل عليها في الاستطلاع السابق.
في غضون ذلك، ظهر أخيراً تسريب مصور لأردوغان يتحدث فيه إلى بعض المسؤولين في حزبه ويأمرهم بفعل “أي شيء” من أجل بقاء حزب “الشعوب الديمقراطي” الكردي خارج البرلمان.وطالب مسؤولي حزبه “بمراجعة قوائم ناخبي حزب الشعوب الديمقراطي وإيجاد الطريقة المناسبة للتعامل معهم”، وهو ما عده “الشعوب الديمقراطي” تحريضاً على العنف والجريمة ضد ناخبيه لترهيبهم ومنعهم من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.
على صعيد آخر، قال مسؤولون أمس، إن السلطات التركية اعتقلت 18 شخصاً يشتبه بأنهم من أعضاء تنظيم “داعش” في مدينتي اسطنبول وإزمير.
وأوضح أن الشرطة لا تزال تبحث عن ثلاثة آخرين تدور بشأنهم الشبهات.

You might also like