أردوغان: من يسعى لتقسيم بلادنا سنمطره بالقنابل

أنقرة – وكالات: هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس، بإن “من يجرؤ على تقسيم تركيا سنمطره بالقنابل كما أمطرت طائراتنا الإرهابيين في جبال قنديل”.
وقال أردوغان في خطاب جماهيري ألقاه أمام المواطنين في ولاية قارص شرق البلاد، “لا يظنن أحد أنّ تراب هذا الوطن سيقسم، ومن يريدون ذلك عليهم أن يعلموا أن طائراتنا ستمطرهم بالقنابل وتدفنهم كما فعلت في قنديل (جبال على الحدود الإيرانية والعراقية تتحذها قيادات حزب العمال الكردستاني معقلاً).
وأشار إلى مقتل 100 من المتمردين الأكراد خلال الأسبوع الأخير، قائلاً “في حال واصلو سعيهم لتقسيم البلاد، هذا الرقم سيكون بالمئات”.
وأضاف “سنتصدى لكل من يجرؤ على استهداف استقرار ورفاه شعبنا”.
وفي موضوع أخر، اعتبر أردوغان أن تركيا لا يمكن أن تدان في “محاكم وهمية” في الولايات المتحدة، في إشارة إلى محاكمة في نيويورك طالته في قضية تحايل على الحصار الأميركي على إيران.
وأكد “لا يمكن أن يدان بلدي إطلاقاً في محاكم وهمية أقامها حثالة شبكة غولن”، مضيفاً إن “البعض يحاولون محاكمة بلدي بمحاكمهم الوهمية، وفروا على أنفسكم العناء”.
يشار إلى أن أنقرة تسعى إلى نزع الشرعية عن المحاكمة التي قد تكون لها تبعات هائلة على تركيا، وتجري حالياً في نيويورك بحق مسؤول في مصرف “خلق بنك” التركي محمد هاكان اتيلا، المتهم بمساعدة طهران على التحايل على العقوبات الأميركية على إيران.
من جهة أخرى، أعلن مدعي عام اسطنبول أول من أمس، أن ممتلكات تاجر الذهب التركي الإيراني، رضا ضراب وعائلته ستصادر في إطار تحقيق في “التجسس” لصالح دولة أجنبية، وذلك بعد شهادته ضد أردوغان في المحكمة بنيويورك.
واتهم ضراب خلال شهادته أردوغان، بالتورط في أنشطة وصفقات لصالح إيران تنتهك العقوبات الأميركية.