أردوغان يجرد الجيش من استقلاله ويضم صهره لمجلس الشورى العسكري

0 4

أنقرة – وكالات: أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، مرسوما بوضع هيئة الأركان العامة تحت سلطة وزير الدفاع، وإعادة هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى، بضم أعضاء مدنيين، هم نواب رئيس الجمهورية ووزير التربية، بالإضافة إلى وزير المالية صهره بيرات ألبيرق.
وبهذا التعديل، يصبح غالبية أعضاء المجلس من المدنيين، فيما يضم المجلس من العسكريين رئيس هيئة الأركان وقادة القوات البرية والجوية والبحرية، ويختص مجلس الشورى العسكري الأعلى باتخاذ عدد من الإجراءات، من بينها قرارات ترقية الضباط أو إحالتهم للتقاعد.
ونشرت الجريدة الرسمية في تركيا سبعة مراسيم، تتعلق بالعديد من مؤسسات الدولة، بما في ذلك الأمانة العامة لمجلس الأمن القومي ومديرية الصناعات الدفاعية والمجلس الإشرافي، واستحداث رئاسة لشؤون الاتحاد الأوروبي، تتبع وزارة الخارجية.
في غضون ذلك، شهدت تركيا أمس العديد من الفعاليات، إحياء للذكرى الثانية للمحاولة الانقلابية الفاشلة، حيث شارك أردوغان في صلاة، أقيمت في مسجد قرب قصره الرئاسي، كما شارك في مراسم تذكارية على جسر البوسفور الذي شهد مقتل العديد من المدنيين خلال محاولتهم التصدي للمحاولة الانقلابية.
وقال أردوغان خلال حفل تكريم أسر شهداء محاولة الانقلاب: إن حزب العمال الكردستاني وتنظيم “داعش” وما يسمى “الكيان الموازي”، يعملون معا لإلحاق الضرر بوحدة ومستقبل تركيا، مشيرا إلى ان القوات التركية تمكنت من القضاء على الارهابيين، داخل تركيا وخارجها.
وأكد ان الدولة والشعب التركي أصبحوا أقوى بعد محاولة الانقلاب الفاشلة وسيستمرون في الكفاح ضد الارهاب، متهما قوى خارجية بالوقوف خلف الارهابيين، ومرحبا بالخطوات الداعية لبناء الثقة والجسور بين تركيا والبلدان الأخرى من أجل المصالح المشتركة.
من جانبه، طالب حزب “الشعوب الديمقراطي”، الموالي للأكراد، برفع حالة الطوارئ، مؤكدا أنها تتسبب في قمع أحزاب المعارضة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.