أردوغان يعقد تجمعاً انتخابياً مثيراً للجدل في البوسنة رئيس الأركان: مستعدون لتنفيذ أي مهمة في بحر إيجة

0 4

سراييفو – وكالات: عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس، تجمعاً انتخابياً في سراييفو، لقي دعم سلطات البوسنة، لكنه اثار استياء جزء من السكان.
ويهدف هذا التجمع الانتخابي قبل شهر من الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي دعا إليها اردوغان، إلى كسب أصوات الأتراك في الخارج، الذين يتجاوز عددهم ثلاثة ملايين ناخب، بينهم 1.4 مليوناً في المانيا.
وشارك في المهرجان نحو عشرين الف شخص.
وباختيار سراييفو، أمكن لأردوغان ان يطمئن إلى عدم مواجهة أي رفض لعقد التجمع من جانب الزعيم السياسي لمسلمي البوسنة بكر عزت بيغوفيتش، الذي دعي إلى حفل زفاف ابنة الرئيس التركي في العام 2016.
وأكد حزب “العمل الديمقراطي”، الذي يقوده عزت بيغوفيتش، قربه من حزب “العدالة والتنمية”، الذي يتزعمه اردوغان.، فيما أشارت وسائل الإعلام البوسنية إلى أن “العدالة والتنمية” ينوي فتح فرع له في البوسنة قريباً.
وقال بيغوفيتش إنه يدرك أن ضيفه “ليس محبوباً من الغرب وأن العديد من البوسنيين المحبطين لا يحبونه في هذا البلد”، مضيفاً “ما هي المشكلة؟ المشكلة هي أنه مسؤول مسلم قوي لم نحظ بمثله منذ فترة طويلة”.
ورأى كثيرون في الزيارة تعبيراً عن النزعة العثمانية الجديدة.
من ناحية ثانية، قال رئيس الأركان التركي خلوصي أكار خلال جولة تفقدية لمناورات “العاصفة البيضاء”، التي ينفذها الجيش التركي في بحر إيجة، إن قوات بلاده المسلحة مستعدة للقيام بأية مهمة تلقى على عاتقها في منطقة بحر إيجة، من دون أي تردد، محذراً من إجراء البعض حسابات خاطئة بشأن تركيا.
وقال إن الجيش التركي يحترم ويدعم قواعد حسن الجوار، والاتفاقيات الثنائية والقانون الدولي، إلا أنه لا يتردد في القيام بما يقتضيه الأمر عند تعرض حدود البلاد لأي تهديد أو خطر، أياً كان مصدر التهديد.
وأضاف أن الجيش التركي قادر على تنفيذ عمليات عسكرية في سائر أرجاء البلاد، وأن بمقدوره مواجهة التهديدات في شمال سورية، وجنوب شرق البلاد وفي بحر إيجة في آن واحد إذا اقتضى الأمر. وأشار “نجري عمليات عسكرية شمال سوريا، وشرق وجنوب شرق البلاد، وإذا تطلب الأمر، نقوم بما يتوجب علينا في مناطق مختلفة وفي بحر إيجة أيضاً، وبالتالي فإننا مستعدون لأي مهمة تلقى على عاتقنا في أي منطقة كانت”.
في غضون ذلك، تمكنت قوات الأمن التركية من تحييد ثلاثة من المتمردين الأكراد في عملية نفذتها بمحافظة هكاري جنوب شرق البلاد.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.