أرلندا وهولنداوقبرص وبلجيكا الأكثر تضررا من انفصال انكلترا

اعتبرت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني أن دولا أوروبية ستكون من بين الأكثر تضررا في حال أنهت المملكة المتحدة عضويتها في الاتحاد الأوروبي.
وذكرت وكالة التصنيف الائتماني، امس، أن دول أرلندا، وهولندا، وجزيرة مالطا، وقبرص، بالإضافة إلى بلجيكا ولوكسمبورغ هي الأكثر تعرضا للمخاطر في حال انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد.
وأشارت «فيتش» عبر مذكرة بحثية حول مخاطر انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي أن بعض الدول تبلغ صادرتها من السلع والخدمات إلى المملكة المتحدة ما لايقل عن 8 % من إجمالي ناتجها المحلي الإجمالي.
وأوضحت الوكالة أن تكلفة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستكون أقل لدول الاتحاد منها بالنسبة لبريطانيا، إلا أن هناك بعض الدول الأوروبية ستعاني أكثر من غيرها.
وكان بنك إنكلترا وعدد من المسؤوليين البريطانيين قد حذروا من مخاطر التصويت لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء المقرر عقده في 23 يونيو المقبل.