أزمة مواقف السيارات تهدد انتقال وزارة التربية لمقرها الجديد خطة للنقل التدريجي وتخصيص قطعة أرض لوقوف المركبات

0

المبنى يتضمن 3 أدوار تتسع لألف و 600 سيارة دون أي مجال للتوسع وموظفو الوزارة بلغوا نحو 5 آلاف موظف

كتبت ـ رنا سالم :

اكدت مصادر مطلعة لـ”السياسة” ان وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي اجتمع مع وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري والوكيل المساعد للشؤون المالية يوسف النجار لمناقشة استعدادات وزارة التربية للانتقال الى المبنى الجديد وإعداد خطة للنقل تدريجيا بعد الانتهاء من جاهزية المبنى بشكل نهائي، لافتة إلى أن هناك أزمة تلوح في الأفق سيواجهها الموظفون تتمثل في عدم توفر مواقف كافية لسيارات الموظفين والمراجعين حيث يتضمن المبنى 3 ادوار تتسع لألف و600 موقف فقط دون اي مجال للتوسعات المستقبلية .
واضافت المصادر ان المبنى صمم عام 2010 على ان تنتقل جميع قطاعات الوزارة إليه ويكون جاهزا في العام 2014 ليتسع بحسب المؤشرات آنذاك لـ 3600 موظف إلا أن عدد العاملين في الوزارة في وزارة التربية زاد الى نحو 5 الاف موظف وموظفة الأمر الذي سيفاقم الأزمة المرورية لاهالي جنوب السرة لاسيما مع تطبيق البصمة على الموظفين حيث ان المبنى يوجد بجانب عدة مؤسسات حكومية أخرى واقربها مستشفى جابر التي سيشكل افتتاحها ازمة مرورية أخرى.
وتوقعت المصادر ان تقوم وزارة التربية بوضع عدد من الخطط والمقترحات قصيرة وطويلة المدى حتى تتكيف مع المواقف واعداد الموظفين، مبينة ان من بين المقترحات استخدام النقل الجماعي لنقل الموظفين الى المبنى بتجميعهم في نقطة محددة وتخصيص قطعة ارض قريبة من المبنى يبنى عليها مواقف يستخدمها الموظفون والمراجعون دون تشكيل ازمة مستقبلا الا ان بناء المواقف.
وتطرق اجتماع الوزير مع القيادات التربوية لمناقشة عدد من الامور المتعلقة بالعقود والاستعدادات للعام الدراسي الجديد بينها ترسية عقود الصيانة الخاصة بالمناطق التعليمية في اقرب وقت حتى يتم انهاء اعمال الصيانة في المدارس استعدادا للعام الدراسي بالشكل المطلوب.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 4 =