أزمة نفايات تتهدد لبنان واحتجاجات على إنشاء مطمر تربل للنفايات

0 92

بيروت ـ”السياسة”: فيما تتهدد لبنان مجدداً أزمة نفايات في جميع المحافظات، قطع عدد من المواطنين طريق أوتوستراد المنية ـ العبدة الدولي، في الاتجاهين، أمس، احتجاجًا على قرار عودة العمل على إنشاء مطمر تربل للنفايات، تزامنًا مع تجمعات في محيط الأرض التي يتم العمل على إنشاء المطمر عليها، في موازاة دعم نواب المنطقة وسياسييها لتحرك الأهالي .
واستفز الاهالي ليلاً توجه شاحنات محملة بالنفايات الى المطمر المستحدث فقطعوا الطرق المؤدية اليه واشعلوا لهذه الغاية الاطارات، وخصوصًا لجهة الضنية تحديدًا عند منطقتي الزحلان وعزقي.
وفي الوقت الذي أشار وزير البيئة فادي جريصاتي، الى اننا “لم نجد الحلّ المناسب لأزمة النفايات في الشمال لكننا بتنا في بداية الحلول”، لافتاً، الى انه “لا يمكن أن تكون النفايات منصة للزعامة لأنهم يتاجرون بصحة الناس”.
واشارت النائب بولا يعقوبيان، الى أنّ “الفرز ليس حملة وليس ثقافة، بل قانون وإكراه ترفضه مافيا السلطة”.
وقالت: “يا شعب لبنان، انت محكوم من مجموعة لصوص تأكل من صحتك”، لافتة إلى أنه، “علينا أن نستمر برفع الصوت ونجبر السلطة بتنفيذ الحدّ الأدنى من مصلحتنا”.
من جهته، رأى الوزير السابق آلان حكيم أن “كل التصاريح والتخبّط في ملف النفايات تثبت انه لو نفّذت السلطة الاقتراحات والحلول التي قدمها حزب الكتائب منذ العام 2015، لما وصل ملف النفايات إلى هذا الحد”.
في السياق، غرد حساب قوى الأمن الداخلي على تويتر معلقاً على الفيديو المنتشر لأحد عناصرها وهو يقوم بضرب سيدة في تربل.
وكتب: “بعد تداول وسائل التواصل فيديو يُظهر عنصراً من قوى الأمن يقوم بالتعرّض لسيّدة، تبيّن انّه أثناء تنفيذ مهمة حفظ أمن ونظام، تفاجأ باعتراض شقيقته سير الدورية بالقرب من منزلهما في علما-زغرتا فحاول ردعها دون ان تستجيب فصفعها طالباً منها العودة الى المنزل”، مشيرا الى ان التحقيق جارٍ بإشراف القضاء.
على صعيد آخر، قتل أحد عناصر “عصبة الأنصار” ولقبه “أبو جندل”، في إطلاق نار في شارع السكة في منطقة التعمير المحاذية لمخيم عين الحلوة الذي سادته حالة من التوتر الشديد، وسط مخاوف من تجدد الاشتباكات.

You might also like