أزياء الياباني واتانابي… أناقة عسكرية تصاميم تجمع بين المعاصرة ومصدر وحي من الطفولة

0

كتبت -جويس شماس:

تحولت حديقة اندريه سيتروين الواقعة على الضفة الغربية لنهر السين في العاصمة الفرنسية الى قاعدة عسكرية،أو بمعنى اكثر بساطة، منصة عرض لشباب يلبسون ازياء تحاكي الستايل العسكري المتناغم مع الطابع العصري الذي يبحث عنه الشاب هذه الايام. انها المعالم الرئيسة لمجموعة المصمم الياباني جيوني واتانابي الرجالية لموسم ربيع وصيف 2019 التي قدمها ضمن فعاليات اسبوع باريس للموضة الخاص بالرجال، حيث عاد بالذكريات الى منتصف الستينات واختار سلسلة تلفزيونية بريطانية من فئة الخيال العلمي اسمها Thunderbirds، لرغبته في تجسيد فكرة الطفولة البريئة وتعلق الاطفال بشخصيات معينة كانوا يرونها على الشاشة أو هوايات محددة، وتصبح بمثابة ابطال عظماء ومهن مهمة بالنسبة اليهم يتعلقون بها عاطفيا ومعنويا، وعادة ما تكون لعبة الصبيان المفضلة «جندي في الجيش» وبالتالي رأى انه مصدر إلهامه مبتكر جدا، لأنه يتماشى مع اسلوب الحياة العملية، بالاضافة الى ان ازياءه الجديدة قد يصل مداها الى اصقاع العالم كله بفضل انتشار شعبية الزي العسكري في كل مكان. واتانابي، الذي ولد في العام 1961 في فوكوشيما اليابانية، والتحق بمدرسة تصميم الازياء Bunka في طوكيو وحصل على شهادته في العام 1984، من اهم مصممي الازياء في اليابان، وهو يعرض مجموعاته الخاصة الموقعة باسمه تحت راية العلامة التجارية Comme Des Garcons، والتي بدأ بالعمل فيها قبيل تخرجه واصبح خلال سنوات قليلة رئيس المصممين لقسم الملابس المحبوكة Tricot لينتقل بعدها الى الخط الرئيس الخاص بالرجال، ولكنه اطلق علامته الخاصة التي تحمل اسمه في العام 1993 كجزء من العلامة الاساسية وانطلق بعدها نحو العالمية عندما وضع اولى خطواته على منصات العرض في اسبوع باريس للموضة.
يمتاز اسلوب هذا المصمم بالابتكار والابداع والافكار الجديدة، خصوصا في ما يخص قدرته على اختيار الاقمشة والخامات المناسبة، اكانت الاصطناعية والمتطورة كما هو الحال في مجموعته الخاصة بموسم ربيع وصيف 2001، او التقليدية كالقطن في مجموعة ربيع وصيف 2003، كما اطلق عليه مسمى Tecnho-couture نظرا لموهبته وقدرته على اللعب بالاقمشة وقدرته على تقديم ازياء معاصرة بكل ما للكلمة من معنى، ومنحته «كونفرس» في العام 2007 الاذن لتصميم مجموعة من All-Star، بالاضافة الى انه تعاون مع علامات واسماء كبيرة مثل «نايك» و»ليفايز» و»ذا نورث فايس» وغيرها.
تمكن واتانابي من ترجمة افكاره المأخوذة من السلسلة التلفزيونية وازياء العكسر ايضا، وحولها الى ازياء حقيقية وواقعية، تحمل في تفاصيلها بصمة خاصة نابضة بالابداع، حتى انه انتقى خامات واقمشة مشابهة لتلك المستعملة لصناعة بذلات الفيلق الفرنسي او قوات البحرية البريطانية «المارينز الملكية» غير انه اعاد تركيبها وصياغتها على شكل شورتات متوسطة الطول وقمصان مقلمة وسترات قصيرة مزدانة بنقوش وطبعات وتقليمات ملونة، وعلى رأسها طبعة ملابس الجيش بتدرجات الزيتي والبني والكاكي، مع بناطيل الجينز والسراويل القطنية الضيقة ومعاطف البركة و»الجيليه» كما نسق الشورتات مع السترات او الجاكيتات المزينة بحقائب متنوعة الاحجام والاشكال، المأخوذة من فكرة الجعبة التي يلبسها العسكري خلال مهماته القتالية المعروفة باسم Flak Vest، لتصبح حقيبة عصرية يضع فيها الشاب اغراضه مثل هاتفه او «الايباد» او حافظة النقود.
اما بالنسبة الى باليت واتانابي، فهي عصرية وعملية، تتماشى مع احتياجات الشاب العصري، وتشمل الاسود والابيض والرمادي وتدرجات الزيتي، والتي تدخل في سياق الالوان الكلاسيكية، كما استخدم تلك القوية والنابضة بالحياة مثل الازرق والاصفر والزهري، لتكون الخيار المثالي للذي يبحث عن طلة جريئة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − ستة عشر =