كوينمي وهو نجوي وزهين عرضوا تصاميمهم خلال أسبوع الموضة ببكين

أزياء صينية… بلمسات عالمية كوينمي وهو نجوي وزهين عرضوا تصاميمهم خلال أسبوع الموضة ببكين

كتبت – إيناس عوض:
التناغم بين الالوان والخامات والجنوح نحو الاتجاهات العصرية لاحدث صيحات الموضة العالمية كان السمة العامة المسيطرة على العروض الخاصة بثلاثة مصممين صينيين هم هونجي كوينمي وشي هونجوي ولي زهين الذين رفعوا الستار عن احدث تشكيلاتهم لربيع وصيف 2018 خلال مشاركتهم في اسبوع الموضة الصيني الذي شهدته العاصمة بكين.
تميزت مجموعة شي هونجوي ببساطتها والوانها الكلاسيكية من البني والاسود والاحمر والابيض والاوف وايت، حيث نجح في توظيفها بشكل مدروس وجذاب مع الخامات من القطن والكريب والشسيفون وتم ابراز القطع التي تنوعت ما بين التنانير القصيرة والسراويل الواسعة والضيقة والكنزات المتوسطة الطول والسترات القصيرة على القصات الفضفاضة وغير المنتظمة التي يبرز من خلالها احد عناصر الزي الاساسية فتارة تبدو المبالغة في حجم جيوب السترات وتارة في الاكمام.
اما المصممي صن هونغ كوينيمي المعروف بولائه لاتجاه المعاصرة والحداثة في صناعة اللازياء فقد فاجأ الجمهور بمجموعة غريبة وغير مألوفة عاد من خلالها بعقارب الزمن الى الخمسينات والستينات حيث الاناقة الراقية بلمسات متناغمة مع الفناتازيا تارة، واخرى مستوحاة من قصص وافلام الرعب السينمائية الهوليودية تارة اخرى، غلب على المجموعة التي احتوت اكثر من 30 قطعة الطابع الاستعراضي، الذي برع المصمم كوينمي في التعبير عنه بالقصات المتناسقة والمنتظمة النهايات عن الاطراف، بالاضافة الى اعتماده تشكيلة فريدة من الاكسسوارات من القبعات المزينة بالريش والدانتيل والورود البارزة وتركيب بعض القطع المعدنية والخشبية على فساتين السهرة والتيورات لتكون جزءاً اساسياً من الاطلالة العامة للزي.
وتصدر مجموعة المصمم الصيني لي زهين مشهد المعاصرة والتركيز على الطابع الحديث الذي يجعل من الازياء الموقعة بانامل مصممين صينيين الخيار المثالي لكل امرأة تبحث عن الاطلالة الانيقة والجذابة وجمعت مجموعة زهين بين العصرية والكلاسيكية في قالب يلفت الانتباه بافكار تصميماته المتأرجحة بين الجرأة والرصانة التي بدت فيها العارضات كاميرات ناعمات حالمات واحياناً ثائرات ومتمردات على الاطر والتقاليد يحترفن مهن الرجال في التجارة والقتال ويحاولون اثبات جدارتهن في المنافسة والتحدي.