صممها للأنيقات الباحثات عن التفرد

أزياء طوني ورد… كنوز طبيعية صممها للأنيقات الباحثات عن التفرد

بيروت – “السياسة”:
استوحى المصمم طوني ورد مجموعته الجديدة إثر لقائه مع هاوي جمع القطع سليم إده الذي يملك متحف “MIM”, متحف المعادن في بيروت, ثالث أكبر مجموعة خاصة في العالم, وتطغى على مجموعة خريف وشتاء 2015-2016 قيمة هذه الكنوز الطبيعية وشكلها الهندسي وألوانها وملمسها, فقد انطلق المصمم في بحث مكثف عن مزيج بارع من التقنيات الجديدة.
تتميز هذه المجموعة بالمزيج من مواد فاخرة مثل, الأورغانزا أو الجاكار التي تتداخل مع التطريز أو مع الرسومات, بهدف إعادة بث الأحاسيس الحقيقية المتواجدة في الطبيعة. تجسد الفساتين المظاهر الصخرية, كما تعكس الرشقات الضوئية الأحجار البلورية, إضافة إلى الطيات التي تشير إلى أخاديد تدفقات الحمم البركانية.
لا تخلو هذه المجموعة من أشكال المعادن على هيئة أنبوب أو موشور, بفعل الألوان المستخدمة من قبل طوني ورد متقزح اللون والعنبر والتوباز والزبرجد أي الأزرق المائل إلى الاخضرار والياقوت الأزرق والغرافيت.
وفي هذه المجموعة القيمة, ينقلنا ورد في أحشاء الأرض, حيث كل قطعة تتطلب عملاً مفصلاً للغاية, من أجل إعادة إنشاء الأشكال البلورية الطبيعية التي تأخذ آلاف السنين وذلك عبر الشعر وحلاوة الطبيعة التي تقدمهما لنا.

25-0