أزياء فان نوتن … هندسة داخلية ألوان قوية وطبعات متداخلة وقصات بسيطة

0 19

كتبت – جويس شماس:

لا تزال تأثيرات القرن الماضي العابقة بالجمال والفن والاسماء الشهيرة ذات التأثير الكبير والمهم في مجالات الحياة المختلفة مصدر وحي والهام بالنسبة الى الكثيرين، خصوصا في عالم الموضة والازياء، كونهم يستلهمون منها افكارهم وابداعاتهم لرسم خطوط وصرعات جديدة، خصوصا انهم يعيدون ابتكارها بأساليب معاصرة تجمع قي تفاصيلها بين الماضي والحاضر وتتماشى مع الاحتياجات والاذواق في هذا الوقت، وتحديدا الستايل العصري والعملي الذي تبحث عنه الفئة العمرية الشابة، ولذلك، اختار مصمم الازياء البلجيكي دريس فان نوتن ان يحول مجموعته الرجالية الخاصة للرجال لموسم ربيع وصيف 2019 الى نوع من التقدير والاحترام لاسم رائد في مجال التصميم والهندسة الداخلية، الدنماركي فرنر بانتون، الذي عاش بين عامي 1926 و1998، ويعتبر علامة فارقة ومؤثرة حتى الآن رغم وفاته منذ اكثر من 20 عاما، لأنه قدم تصاميم مستقبلية تعبق بالالوان النابضة بالحياة واستخدام موادا وخامات متنوعة مثل البلاستيك في حين ان اشكالها مقتبسة من الستينات والسبعينات بلمسته خاصة، لذلك اراد ان يعود الى الوراء ويستوحي ازياءه العصرية من هذه الاسطورة الاسكندنافية لرغبته في ان يقدم مجموعة حيوية وشبابية مليئة بالالوان والنقوش، مثل مصباح اللافا المعروف اجنبيا بإسم Lava Lamp والدوامات الكثيفة والزوايا المتموجة.
وعندما اختار المصمم البلجيكي، الذي باع النسبة الاكبر من حصة في الشركة التي اسسها في العام 1986 وتخلى عن علامته التجارية التي تعد من اواخر الشركات المستقلة في مجال صناعة الموضة والملابس، مصدر الوحي هذا، تواصل مع المعنيين بغية اخذ حقوق استعمال اعماله وتصاميمه لتكون ثمرة تعاون بين عالمي التصميم الداخلي والازياء. يقول :اردت تقديم مجموعة منعشة وتتمحور حول باليت رائعة من الالوان، لذلك، اخذنا الحقوق لاستخدام تصاميمه ونقوشه وطبعاته رقميا، واعدت ابتكارها من جديد ببصمتي الخاصة. خصوصا انه استخلص من ابداعاته افكارا عدة تجسد الجمال والتفاؤل والايجابية نحو عالم افضل واكثر سحرا وفتنة، حتى ان الذين لم يسمعوا بهذا الاسم في السابق بالتأكيد يستطيعون تخيل اعماله وابتكاراته، كراس بلاستيكية مقوسة بألوان حيوية على شكل قلب او منفوخة، ومصباح الفطر المعروف بـ Mushroom Lamp الذي اخترعه وجعله اكسسوارا مبتكرا ، وباليت نارية من الاحمر القاني والبرتقالي الحار الى الازرق الفاتح والبنفسجي والفوشي.
مزج فان نوتن، الذي افتتح بوتيكه الخاص في باريس في العام 2007 ثم في طوكيو بعد عامين، بين ستايله الخاص واعمال بانتون الفنية والابداعية، لتكون النتيجة ازياء صيفية بامتياز تناسب احتياجات الشاب في هذا الفصل، وتوفر له ازياءه التي يحتاجها من الصباح الى المساء، عند الذهاب الى الشاطىء او حفل عشاء او رحلة الى منطقة جبلية، ملابس يرتديها كل يوم او في مناسبات خاصة او خلال السفرات، خصوصا انها تتناغم مع بصمته وتوجهه لتقديم ازياء عملية بإمتياز، مثل شورتات او سراويل السباحة الملونة وبذلات العمل ومعاطف الـ Drill المصنوعة من القطن والمشمعة مع قبعة Anorake، ويوضح ان نيله لحقوق استخدام اعمال فانتون ساعده على توسيع افق افكاره لابتكار ازياء جديدة، تحديدا في ما يخص الالوان وخليطها مع النقوش والخطوط، لأن تداخلها مع بعضها بعضا يلفت الانظار ويأخذ المرء الى عالم ايجابي وفرح.
وفي ما يخص بيع حصة كبيرة الى «بويغ» لتصبح علامته التجارية يديرها اكثر من شخص وشريك، يقول انه كان يفكر بالامر منذ فترة طويلة وقد اتخذ القرار ، ويشدد على انهم يتشاركون الافكار والاحلام والمشاعر نفسها، وان الشركة تهدف لتحقيق المزيد من التقدم والنجاح في المستقبل، واثبات قدرته على العمل لوحده طيلة 32 عاما، ويريد تجربة العمل المشترك والتمتع بثماره، وانه يرغب في قضاء وقت ممتع بين منزله الجديد على ساحل امالفي وحديقته في انتويرب البلجيكية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.