عرض ناجح نظمه مجلس الموضة بالتعاون مع لوريال باريس

أزياء فرح… باكستانية عرض ناجح نظمه مجلس الموضة بالتعاون مع لوريال باريس

كتبت – إيناس عوض:
سحر التراث وعبق الاصالة المتناغمة مع لمسات عصرية مستوحاة من خطوط الموضة وصيحاتها العالمية كانت علامات مميزة للاجواء الاحتفالية لاسبوع فساتين الزفاف «هوت كوتور» بنسخته السابعة في لاهور بباكستان والذي نظمه مجلس الموضة الباكستاني بالتعاون مع شركة لوريال باريس الفرنسية الرائدة في مستحضرات التجميل العناية بالبشرة والشعر بمشاركة اكثر من 60 مصمماً ومصممة للازياء من باكستان والهند.
لم يغب الزخم والابهار عن منصة العرض حيث تزينت باحدث شاشات العرض وبديكورات فاخرة غنية بنقوشها وزخارفها التي تعكس روعة الثقافة الفنية الباكستانية واصالة تراثها وثراء ازيائها التقليدية لاسيما المخصص منها لحفلات الزفاف.
افتتح اليوم الاول من العرض بمجموعة المصممة الباكستانية ريما مالك التي قدمتها بالتعاون مع مصمم المجوهرات الشهير وسيم خان وعكست الازياء الموقعة باناملها شغفها الكبير وعشقها اللامحدود للطابع التقليدي في ازياء الزفاف الباكستانية التي يتم التركيز فيها على كل الالوان القوية والمبهجة مثل الاحمر والاصفر والبرتقالي والارجواني وتجنب استخدام اللون الابيض هذا بالاضافة الى تزيين خاماتها بالتطريزات الثقيلة والعميقة والبارزة ايضاً والتي تتحول معها العروس الى قطعة متلألئة من المجهودات التي تبهر من يتأملها وهو ما ابرزه الصائغ وسيم خان في المجوهرات والاكسسوارات التي صممتها خصيصاً لمجموعة فساتين الزفاف الخاصة بالمصممة ريما حيث ركز على تطعيمها وترصيعها باحجار الياقوت بلونيها الاحمر والازرق والعقيق البرورغندي والوباز الذهبي واللؤلؤ الابيض والجمشت الارجواني.
العرض المميز الثاني كان من نصيب المصممة شامشا هاشواني التي ركزت في مجموعتها على القصات الكلاسيكية للتصاميم التقليدية لازياء الزفاف المتنوعة بين الساري والشروال والقفطان الطويل حيث قدمتها باسلوب جذاب يعكس ولاءها لاصولها وثقافتها البنغالية الغنية بفنونها وتاريخها وتأثيراتها وبصماتها المعمارية التي انسحت على ازيائها لليلة الفرح الباكستانية بألوان البنفسجي والارجواني والازرق المائل للفضل والذهبي.
اما المصممة شيزا حسان فقد ركزت في مجموعتها التي خطفت الاضواء بمثاليتها وتناغمها على الجمال الكامن في الطبيعة وتحديداً في مملكتي الحيوان والنبات واستوحت منهما افكاراً ونقوشاً لازيائها التي تحاكي الطابع الفيكتوري العصري ولكن بلمسات شرقية باكستانية تحترم الثقافة الاسلامية وفنونها.
مسك الختام كان من نصيب المصمم الباكستاني المبدع علي زيشان الذي نجح بمجموعته التي تتكون من 24 تصميماً للزفاف في ايجاد عالم خيالي مثالي لليلة العمر تحلم به كل عروس عبر اعتماده الخامات التي تنبيض بالفخامة والقصات التقليدية المتداخلة مع المتجددة العصرية بغية ارضاء مختلف الأذواق.