مجموعته الجديدة... ألوان نابضة بالحياة وأقمشة راقية

أزياء محفوظ… كلاسيكية متجددة مجموعته الجديدة... ألوان نابضة بالحياة وأقمشة راقية

كتبت – جويس شماس:
يدرك المصمم الناجح والموهوب ان المرأة التي ترغب في ارتداء «ملابس راقية» تبحث عن ثلاثية متناغمة هي الاناقة والفخامة والرقي ومع الخبرة يدرك ان الجمال يكمن في البساطة ما يساعده على ابتكار ازياء ترضي اذواق الجنس اللطيف وهذا بالضبط ما يتقنه مصمم الازياء اللبناني عبد محفوظ الذي بدأ مسيرته بتصميم فساتين زفاف في العام 1985 لينتقل بعدها لتقديم فساتين سهرة بسبب نجاحه وتميزه في رسم تصاميمه وتنفيذها وخياطتها مستعينا بأجود انواع الخامات والاكسسوارات واستعانته بحرفيين لزخرفاتها وتطريزها لتتناسب مع خطه وبصمته الخاصة وها هو اليوم يتم عقده الثالث في عالم الازياء والموضة واصبح من الاسماء اللبنانية المعروفة في العالم اجمع وقدم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2017 خلال مشاركته في اسبوع بيروت للموضة حيث ابهر الحضور بازياء راقية بامتياز تجمع بين الكلاسيكية والمعاصرة الا انها جميعها تنبض بالانوثة.
وبما ان فصل الصيف معروف بألوانه النابضة بالحياة فقد اختار محفوظ الذي ترعرع في عائلة تعمل في مجال تصميم الازياء ما ساعده على تطوير موهبته باليتا تتماشى مع الموسم وتتسم بالفرح والحيوية مثل الاحمر والاصفر والاخضر والازرق والبرتقالي والزهري وكأنها سباعية مرحة تزين طلة الانثى العصرية والانيقة في صيف 2017 وقد دفعته خبرته ومسيرته الطويلة للانتباه الى وجوب الموازنة بين التجدد والكلاسيكية او بالاحرى استخدام اللون الذي لا يموت وتحتاجه المرأة دوما في خزانتها سيد الالوان الاسود فحرص على تقديم فساتين سود ليجمع بين الجرأة والجاذبية والغموض بالاضافة الى البيج كلون وسطي يوازن بين القوة والهدوء.
وفي ما يخص القصات فقد انتقى محفوظ الذي انطلق رسميا في مجال الموضة العالمية في العام 2002 حين قدم مجموعته الخاصة للملابس الراقية «الهوت كوتور» في اسبوع التامودا الايطالي في روما ستايلات مختلفة ومتنوعة الكتف الواحدة والياقة العالية والاكمام المنخفضة والشق عند الرجل والكاب وتنوعت الفساتين بين الطويلة المنسدلة او الضيقة من الاعلى والواسعة بدءا من الخصر او قصة سندريللا اي على شكل A والقصيرة من الاسفل مع الطويلة من الخلف مع فساتين السهرة القصيرة المسماة «فساتين الكوكتيل» بالاضافة الى «الجامبسوت» الذي امسى من القطع الرئيسة في اي مجموعة «هوت كوتور».
وعن الاقمشة حافظ المصمم اللبناني الذي اطلق مجموعته الاولى للملابس الجاهزة في العام 2010 خلال مشاركته في اسبوع نيويورك للموضة على هويته الخاصة من خلال استخدام الخامات الراقية والفخمة مثل الدانتيل والموسلين التي طرزها بالكثير من ادوات واكسسوارات ملونة كأحجار السواروفسكي والكشكش والطبقات والثنيات التي تماشي مع الطابع العام للمجموعة الراقية لتزينها بطريقة مبتكرة وتزيد اليها لمسة خاصة تعبر عن هوية المصمم وقدرته على تقديم تصاميم متجددة من المواد الاساسية نفسها.
باختصار اثبت عبد محفوظ قدرته على ابتكار وتقديم ازياء انثوية بكل ما للكلمة من معنى تنبض بالرقي والفخامة تحت عنوان ملابس راقية.

Print Friendly