عارضات محترفات أدهشن الحضور في أسبوع الموضة بميلانو

أزياء موسكينو… أزهار وفراشات عارضات محترفات أدهشن الحضور في أسبوع الموضة بميلانو

كتبت – إيناس عوض:
الطبيعة النابضة بالحياة بزهورها وورودها وفراشاتها الحالمة كانت مصدر الهام المصمم جيرمي سكوت المدير الابداعي لبدار «موسكينو» للازياء في مجموعته الاخيرة التي رفع عنها الستار في اسبوع الموضة بميلانو لربيع وصيف 2018.
افتتحت العارضة الشابة كايا جيرابر ابنة الفنانة سيندي كرافورد التي اذهلت الحضور بادائها واكدت على فحوى المثل الدارج «فرخ الوز عوام» عرض علامة موسكينو الذي وصفه الكثيرون بالخيالي الفائق للتوقعات باطلالة جريئة مفعمة بالجاذبية استوحاها جيريمي سكوت من اناقة راقصات الباليه حيث بدت كايا بسترة جلدية سوداء مع تنورة قصيرة مصنوعة من التول ومزينة بالريش باللون السماوي الناعم كما اطلت كايا مع العارضة الاميركية من اصل فلسطيني جيجي حديد بفساتين مبتكرين تصور كل منهما كباقة من الورود الطبيعية يجمعها حزام حريري باللون الاحمر على الخصر وتالقت مجموعة من العارضات المحترفات بفساتين سهرة مستوحاة من الورود والفراشات والازهار التي تفتحت على بوديوم العرض بتناغم تام باشكال اخاذة تحاكي ازهار التوليب والقرنفل والزنبق والاوركيديا اضافة الى الفراشات الملونة.
واستكمالاً لمنظومة التفاؤل والامل والاقبال على الحياة التي حرص المصمم سكوت على ابرازها من خلال الازياء الموقعة باناملة لتكون بمثابة الشمعة المضيئة التي تبعت على البهجة في زمن صعب، اختار المصمم جيرمي سكوت اسم «حصاني الصغير» ليكون عنواناً لمجموعته الجديدة تيمناً بمسلسل تلفزيوني للاطفال كان يعرض في الثمانينات وبطله حصان ملون صغير يعيش مغامرات مرحة.
انقسم عرض دار موسكينو الى قسمين القاسم المشترك بينهما استلهام الاناقة من ازياء الباربي والشخصيات الكرتونية الجذابة والجميلة التي كانت دارجة ومعروفة في حقبتي الخمسينات والستينات بقصات شديدة الانتفاخ والامتلاء، والتي تلائمها تسريحات البواريك المرتفعة من وحي عالم الدمى وركز القسم الاول من ازياء المجموعة على فكرة نجمة الروك العصرية التي تهوى اناقة راقصات الباليه وتعتمد في اطلالتها على تنانير التول وسترات البايكر مع ما يرافقها من احذية عالية الساق واكسسوارات جلدية وقبعات زينتها المسامير والسلاسل اما الثاني فهدفه تحول العارضات الى ازهار متحركة وفراشات ملونة اختالت بكل اناقة على خشبة العرض.