مصممون تنافسوا لإرضاء العروس في ليلة عمرها

أسبوع الزفاف في كراتشي… ألوان فرح مصممون تنافسوا لإرضاء العروس في ليلة عمرها

كتبت – جويس شماس:
منذ انطلاقته في العام 2010 اصبح هذا الاسبوع منصة مبتكرة يقدم عبرها مصممو الازياء في باكستان ازياءهم التي تجمع بين الملابس التقليدية ولمساتهم المعاصرة بغية تلبية احتياجات العروسين ليتنافس الجميع في تسليط الضوء على الصيحات والصرعات التي تتماشى مع الطابع التقليدي بروح متجددة خصوصا انها تواكب خطوط الموضة العالمية ومستوحاة منها،.. انه اسبوع الزفاف في كاراتشي بنسخته الـ 14 الذي حول انتباه العالم نحو باكستان معلنا انطلاقة موسم الافراح في ذلك البلد كي يسوق لصناعة للموضة باسماء 20 من المصممين المحليين المعروفين مثل امير عدنان واخرين جدد كياسمين زمان ورضوان احمد الذين عملوا جميعا على مدار ثلاثة ايام لتسليط الضوء على الازياء العابقة بالتفاصيل الدقيقة والتطريزات المميزة التي تعبر عن ثقافتهم واعمالهم الحرفية التي ما تزال حية رغم التطور التكنولوجي وعصر السرعة والتقنيات الحديثة وهم يرغبون في تسويق اعمالهم الابداعية في وطنهم الام والعالم اجمع، والتي تجمع بين فساتين الزفاف الراقية والاكسسوارات الفخمة بالاضافة الى ازياء الرجال.
صحيح ان عددهم كان كبيرا ويمتلك كل منهم بصمة خاصة غير انهم حرصوا على المزج بين الخط التقليدي الغني بالتطريزات والاحجار الملونة والالوان النابضة بالحياة والستايل المعاصر الذي يتمحور حول القصات العملية والمريحة واستخدموا باليت خاصة دارت في فلك الالوان الراقية.
يعتبر الابيض اللون المفضل بالنسبة الى العروس لذلك حل الفستان الابيض التقليدي بالمرتبة الاولى على منصة العرض كالفستان التي ارتدته عاضة الازياء الجنوب افريقية نيتاشا سينغ التي لبست زيا باكستانيا تقليديا باللون الابيض ومرصع باحجار ملونة متغيرة مع اكسسوار الرأس والمجوهرات ما يجعل التراث المحلي مصدر الوحي الرئيس للمصمم الباكستاني والذي يمده بالكثير من الالهام والافكار الجديدة ليرفعها لمصاف «الهوت كوتور» الخاص بالاعراس في حين ان الاخر كان نجم الاسبوع بامتياز حتى انه يعد من الالوان الكلاسيكية بالنسبة الى العروس في منطقة جنوب شرق اسيا عموما ويحولها لملكة في ليلة عمرها، وقد ابدع مصمم الازياء فاراز مانان الذي افتتح متجره الاول خارج باكستان في دبي بتقديم مجموعة نارية اطلق عليها «الاحمر الكلاسيكي» حيث دمج بين هذا اللون المميز مع تطريزات ذهبية وبقصات متنوعة من الساري والفساتين العصرية التي اتت ضيقة من الاعلى وتكشف عن الاكتاف مع قصات واسعة عند الاسفل مستخدما اكسسوارات كبيرة وملونة.
وفي ما يخص ازياء الرجال فقد منح المصممون ازياء العريس نكهة مميزة ايضا وابتكروا صيحات ملفتة للانظار لا تقل ابهارا عن النسائية كما فعل مصمم الازياء الباكستاني المقيم في المملكة المتحدة احسان الذي انتفى باليت الوان مقتبسة من التقليدية كالابيض والذهبي والاكسسوارات الكبيرة التي تزين الرقبة والرأس.
ولان الاكسسوارات والمجوهرات ادوات زينة ضرورية في ليلة الزفاف وتحديدا بالنسبة الى العروس فقد تزينت العارضات بالمجوهرات المتنوعة من السلاسل واكسسوارات الرأس والاقراط المصنوعة من الاحجار الكريمة الملونة والذهب واللآلئ غير ان ابرز ما لفت الانتباه اكسسوار تقليدي يجب ان ترتديه العروس المعروف باسم Rhineston nath.
وبالاضافة الى خطوط الموضة المتناغمة بين التراث والمعاصرة وجهت مصممة الازياء صونيا باتلا رسالة انسانية بغية مساعدة الذين يعانون من اعاقة في باكستان لايمانها بأنها تستطيع تقديم المساعدة للمحتاجين من خلال مهنتها.