انطلق بنسخته الثالثة بتنوع الألوان والتصاميم

أسبوع الكويت للموضة العالمية … التناغم بين الشرق والغرب انطلق بنسخته الثالثة بتنوع الألوان والتصاميم

كتبت – ايناس عوض :
التنوع والابهار، واللمسات الساحرة، المفعمة بالتناغم بين الطابعين الشرقي والغربي، والتناقض الجذاب في التعبير عن الاناقة بمفردات متضاربة، عناوين كانت حاضرة بانعكاساتها وأجوائها في أسبوع الكويت للموضة العالمية بنسخته الثالثة، الذي انطلقت فعالياته اول من أمس من فندق الجميرا، وسط حضور ملفت لعدد كبير من الديبلوماسيين والشخصيات المعروفة.
تضمن اليوم الأول عروضاً لثلاثة مصممين هم المصممة الهندية ديفاني، ومصممة الأزياء الكويتية فاطمة إسماعيل، والمغربية سليمة بيسوني، بالاضافة الى عرض خاص لتصفيف الشعر للرجال قدمه المزين اللبناني الشهير روني جالوس.
مديرة شركة أسبوع الكويت للموضة العالمية رباب الحمادي أعربت عن سعادتها البالغة بانطلاق النسخة الثالثة من الأسبوع الذي ساهم منذ انطلاقه في وضع اسم الكويت على خريطة الموضة العالمية .
وأضافت الحمادي في تصريح خاص ” للسياسة”:”المرأة الكويتية تتمتع بذوق رفيع وهي من أكثر النساء العربيات بعامة، والخليجيات بخاصة، ثقافة واهتماماً بالموضة والأزياء، بل انها باتت قادرة على خلق طابع خاص بها يميزها كامرأة شرقية وعربية”.
مشيرة الى أن” اختيار موعد عروض أزياء اسبوع الموضة العالمي في الكويت لتكون بالتزامن مع الاحتفال بعيد الأم والأسرة، كان مقصوداً بهدف تكريم النساء المبدعات في عالم تصميم الأزياء في الكويت وكافة دول المشاركة بعروض مثل الهند والمغرب والجزائر و وتركيا وفرنسا ولبنان”.
افتتحت العروض بأزياء الهندية ديفاني التي قدمت تشكيلة من أزياء الزفاف والسهرة للنساء والرجال، تميزت بنقوشها وتطريزاتها الهندية الدقيقة، أما القصات فتنوعت مابين الواسعة والضيقة التي تركز على ابراز التقاسيم الأنثوية بألوان مفعمة بالحيوية من الذهبي والبرتقالي والأحمر والنبيذي والأصفر والبرتقالي.
وتصدرت مجموعة المصممة الكويتية فاطمة اسماعيل المشهد بسبب عرضها للمرة الاولى في الكويت تشكيلة خاصة من الأزياء الرجالية افتتح عرضها بطل كمال الأجسام الكويتي عباس طلال حمود الذي يجسد السمات العامة في “ستايل الهيب هوب” المعروف في أزياء الـ”كاجوال شيك” وفي تعليقها على عرض الازياء الرجالي الخاص بها قالت المصممة الكويتية فاطمة اسماعيل:”التشكيلة الخاصة بالأزياء الرجالية في مجموعتي بعرض أسبوع الموضة الكويتي العالمي مختلفة وجديدة كوني أول كويتية تطلق مجموعة خاصة للرجال في عرض عالمي، وقد حاولت من خلاله قلب الموازين وكسر القواعد الاعتيادية التقليدية الخاصة بأزياء الرجال، والتمرد عليها بجرأة لا تتنافي مع تقاليد وقيم مجتمعنا الشرقي، وحرصت على ابراز اللمسة الشرقية في الزي الرجالي بالاضافة الى اعتماد الخامات السادة والمزركشة التي تحاكي “ستايل الهيب هوب” والاتجاه العصري ” الفنكي”وذلك لأنني أؤمن ان الاناقة ليست حكراً على المراة وكمايليق بها ارتداء الالوان والخامات المزخرفة والملونة لاظهار جمالها يليق بالرجل أيضاً ابراز وسامته بنفس الخامات والالوان”.
اضافة الى التشكيلة الخاصة بالرجال قدمت المصممة فاطمة اسماعيل تشكيلة خاصة للنساء مكونة من 14 قطعة من أزياء السهرة وفستان زفاف واحد بالوان ربيعية جذابة من الباستيل والبيبي بينك والافندر والاوف وايت، تميزت بتنوعها النابع من التوأمة بين كل تصميمين بحيث تقدم من الخامة نفسها قطعتين احدهما بقصة واسعة والاخرى بقصة ضيقة بغية التنوع الذي يرضي كل ومختلف الأذواق، وهو الاتجاه نفسه الذي تعتمده دور الأزياء العالمية في مجموعاتها الجديدة التي تحمل أكثر من فكرة ومضمون مع عدم الالتزام بلون وحيد وطابع ثابت في المجموعة كاملة.
مسك الختام كان من نصيب المغربية سليمة بيسوني التي قدمت مجموعة مفعمة بالبساطة والجمال المستوحى من اناقة الازياء التراثية المغربية التي يتربع القفطان على عرشها.