أسبوع ساوباولو للموضة … لمسات عصرية ورؤى كلاسيكية صنع في موسمه الـ41 أجندته الخاصة

0 47

كتبت – ايناس عوض:

الخطوط العصرية والقصات الكلاسكية واللمسات الاستوائية المستوحاة من أزياء البحر والطابع العملي تناغمت وتمازجت بافكار مفعمة بالجاذبية والابتكار، وانتجت كماً هائلاً من الازياء المتنوعة شكلاً ومضموناً بأسبوع الموضة في ساوباولو لموسم ربيع وصيف 2019، الذي كان حديث وسائل الاعلام البرازيلية في الاسبوع الاخير من شهر أكتوبر الماضي.
تميز أسبوع الموضة في ساوباولو بتخصيصه 20 في المئة من عروضه لازياء السباحة والبحر، وهو ما يتماشى مع الأجواء البرازيلية وشواطئها الساحرة. أما التميز في هذا المجال تحديداً للموسم الحالي فكان من نصيب المصممة البرازيلية أدريانا ديفرياس التي قدمت مجموعة استثنائية من أزياء السباحة والشاطئ حولت فيها ملابس السباحة الاعتيادية “المايوهات” الى فساتين جذابة بتركيبات اضافية من خامات النايلون والساتون، ومزجت في افكارها بين ملابس السباحة وأزياء البحر العملية.
وكالعادة تميز مصممو البرازيل الاكثر شهرة وتاثيرا غلوريا كويهلو ولوراندو لورينسو وباتريشيا فييرا في التعبير عن الاناقة الكلاسكية المطعمة بلمسات عصرية ناعمة، وقصات انسيابية تناغمت برؤى مشحونة بطاقة ابداعية على منصة العرض، فبينما اصطحب المصمم رونالدو لورينسو الحضور بازيائه في رحلة عبر الزمن والتطور الكبير الذي طرأ على صناعة الموضة منذ ستينات القرن الماضي، أعادت المصممة باتريشيا فييرا الى الأذهان أناقة نجمات هوليود التي استوحتها من اطلالاتهن الفريدة في العشر سنوات الاخيرة من القرن الماضي، أما المصممة غلوريا كويهلو فعادت بازيائها الى الوراء تحديداص الى الطابع الفيكتوري الجذاب ولكن بلمسات عصرية أخاذه.
ومن بين علامات الازياء الحديثة التي أثبتت جدارة وتفوقا في سوق الازياء البرازيلية وأذهلت الحضور في أسبوع ساوباولو للموضة، أزياء علامة “مودم” التي أسسهها منذ عام ونصف المصممان البرازيليان أندريا بوفانو وسام سانتوس، وتخصصها الازياء البسيطة والعملية شكلاً والغنية في تفاصيلها ومكوناتها المستوحاة من أسس الهندسة المعمارية وعناصر الفن الحديث التي تتداخل فيها الأشكال مع الطبعات والرسومات الرقمية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.