أسبوع مميز للمساعدات الإنسانية الكويتية بالتزامن مع الأضحى شملت اليمن والعراق واللاجئين السوريين في الأردن ولبنان

0 145

سادت الأسبوع الماضي أجواء الاحتفال بعيد الاضحى المبارك لتعكس القيمة الكبيرة للمساعدات الكويتية، ففي مثل هذه الأيام المباركة من كل عام تتجلى جميع معاني الإنسانية في أسمى صورها تتبارى المؤسسات والهيئات الكويتية في إيصال المساعدات الإنسانية الى مستحقيها. وفي هذا الاطار قامت جمعية الهلال الاحمر بالتعاون مع نظيرتها الأردنية بتوزيع كسوة العيد والاضاحي على 2200 أسرة سورية واردنية محتاجة.
وقالت رئيس الوفد الى الاردن المتطوعة في الجمعية حياة مرزوق لـ “كونا”، إنهم وزعوا كسوة العيد على الأطفال الايتام ولاجئين سوريين في مخيمات عشوائية في محيط العاصمة الأردنية عمان يستفيد منها 700 اسرة وذلك في اطار جهود الجمعية ومبادراتها الانسانية بتقديم مساعدات عينية ومواد اغاثية للاجئين السوريين منذ اندلاع الازمة التي تعصف ببلدهم.
وحظي اللاجئون السوريون بنصيب وافر من المساعدات الانسانية الكويتية ولكن هذه المرة في لبنان حيث وزعت جمعية الهلال الاحمر الكويتي الاضاحي وكسوة العيد على مئات اسر اللاجئين السوريين في شمال وشرق لبنان.
وقالت رئيس وفد الهلال الاحمر الى لبنان منى الشطي: إن وفد الهلال الاحمر وزع بالتعاون مع جمعية الصليب الاحمر اللبناني وبالتنسيق مع سفارة الكويت لدى لبنان في منطقة (زحلة) في البقاع شرق لبنان 375 حصة من كسوة العيد و250 حصة من الاضحية لكل اسرة حصة، كما وزعت 350 حصة من كسوة العيد و260 حصة من الاضحية في منطقة (قب الياس) في البقاع وفي منطقتي (عكار) و(طرابلس) شمال لبنان 365 حصة من كسوة العيد و230 حصة من الاضحية.
وفي اليمن وزعت جمعية الهلال الاحمر الكويتي 350 اضحية في ست محافظات يمنية خلال ايام عيد الاضحى ليبلغ عدد المستفيدين من المشروع 248 اسرة معظمهم من النازحين او المتضررين من الحرب.
وفي العراق حيث قامت الكويت ومن خلال الامانة العامة للاوقاف بتوزيع اضاحي العيد على النازحين العراقيين والاسر المتعففة بمدينة اربيل وذلك باشراف القنصلية العامة للكويت في اربيل.
وقال القنصل العام للكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري: إن هذه الفعالية الانسانية تأتي ضمن حملة (الكويت بجانبكم) في اطار تنفيذ المبادرة الانسانية الكريمة لسمو الأمير الشيخ صباح الاحمد للتخفيف من معاناة الشعب العراقي والوقوف بجانبه.

You might also like