“أس اند بي غلوبل” : لا تداعيات خطيرة على منطقة الشرق الأوسط جراء إعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران أصدرت تقريرها لتوجهات التصنيفات السيادية

0 5

قالت وكالة “إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية” إن الجدارة الائتمانية السيادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حافظت على استقرارها إلى حد كبير. جاء ذلك في تقريرها الجديد لمنتصف العام والذي تم نشره بالأمس بعنوان “توجهات التصنيفات السيادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنتصف العام 2018”.
واستبعدت الوكالة أن يكون لإعادة فرض الولايات المتحدة الأميركية للعقوبات على إيران أي تداعيات خطيرة على دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك نظراً للعلاقات المالية والتجارية المحدودة جداً بين إيران وبقية دول المنطقة. وبموجب السيناريو الأساسي لدينا، لا نتوقع أيضاً أي تصاعد كبير لمخاطر حصول صراع مباشر بين إيران وجيرانها.
وتقوم وكالة “إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية” بنشر تقرير “توجهات التصنيفات السيادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” مرتين في العام. ويتضمن التقرير توجهات التصنيف والنظرة المستقبلية، بالإضافة إلى ملخصات حول التصنيفات الائتمانية السيادية للحكومات التي نقوم بتصنيفها.
وقالت الوكالة انها تصنف 7 حكومات سيادية من أصل 13 حكومة نصنفها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدرجة استثمارية. وتصنف كل من البحرين ومصر والعراق والأردن ولبنان وعُمان بدرجة مضاربة.
تصنف وكالة “إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية” 7 حكومات من أصل 13 حكومة سيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدرجة BBB أو أعلى. وقد استقر متوسط التصنيف السيادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى حد كبير مقترباً من الدرجة BBB-، بالرغم من أن المتوسط الموزون بالناتج المحلي الإجمالي أقرب إلى الدرجة BBB. إن الفجوة بين متوسط التصنيفات الموزونة وغير الموزونة اتسعت مرة أخرى بسبب الانتعاش في أسعار النفط، والذي من المرجح أن يدعم الناتج المحلي الإجمالي للدول الخليجية المُصدّرة للنفط.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.