أشكناني: أسئلة الثانوية التعجيزية أمر دُبر بليل للتغطية على الفشل في استيعاب المخرجات طالبت وزير التربية بالتدخل وتحمل مسؤوليته

0 76

استنكرت الأمين العام لتجمع ولاء الوطني د. خديجة اشكناني وضع اسئلة مبهمة للطلبة في مادتي الرياضيات واللغة الانكليزية في اختبارات الثانوية العامة.
وأكدت اشكناني، أن هناك أمراً دبّر بليل لأبنائنا باسقاط تحصيلهم العلمي عبر الأسئلة التعجيزية والمناهج الفاشلة تزامناً مع تعطيل المشاريع التنموية والخاصة بالمدارج العلمية والتعليمية وأعني بها “جامعة الشدادية”، ونظام البعثات الذي بات عاجزا عن استيعاب مخرجات التربية، فجاء الحل بتقليص النسب عبر اسئلة تعجيزية.
وقالت: “لقد بلغ السيل الزبى” فما الهدف من وضع أسئلة مبهمة، وقف أمامها الطالب عاجزاً عن الإجابة، ولماذا يتم استهدافه في مستقبله وهدم طموحه، وما حال أولياء الأمور الذين لم يقتنعوا بأن ما قالته الموجهة الأولى لاحدى هذه المواد والتي سمحت بتمرير السؤال التعجيزي بأنه “ما هو الا سؤال تحريري صحيح”، وانه يجب أن يواجه الطلبة تلك التحديات لفرز المتميزين عن غيرهم، والأمر يستوجب تدخل وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي وتحمل مسؤوليته الوطنية في حمايتهم.
وأضافت أن ما ذكرته الموجهة الاولى يصب في الخانة المضادة لها ولسياسة الوزارة، فهل اعددتم الطلبة لمواجهة تلك التحديات وهل راعيتم الكم العلمي الذي يتلقاه الطالب وهل منهجكم التعليمي من المناهج المتقدمة عالميا ومصنفة دوليا وعلمياً، فكان على الموجهة الأولى الاعتراف بالوضع التعليمي لمؤسساتنا لا ان تدافع عن سياسات تتبدل في العام الواحد اكثر من مرتين، لذلك فانه متى ما تلاعب المسؤول بمعايير وضوابط المستقبل العلمي للنشء، وجبت محاسبته وتصحيح خطته التعليمية واعادة هيكلتها.
وقالت: أتمنى من الحكومة الرشيدة اما ان تذهب غير مأسوفة عليها وتترك ادارة شؤون ومصالح البلد والشعب ومقدراته لمن هم أكفأ منها، أو ان تستبدل الشعب بآخر لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم.

You might also like