أطعمة الريجيم… تزيد الوزن أهمها زيت الزيتون وعسل النحل والزبادي قليل الدسم

0

القاهرة – شروق مدحت:

كشفت دراسة أميركية حديثة أن أطعمة ومشروبات الريجيم تعمل- ليس على نقص الوزن كما هو شايع بل على زيادة الوزن وقد بررت الدراسة أن السبب في ذلك يرجع إلى أن البعض قد يخطئ، في بعض الحالات، في احتساب عدد السعرات الحرارية التي تحتوي عليها أطعمة الريجيم، ما ينتج عنه انخفاض نسبة الطاقة في جسم الانسان، بالتالي تتراكم الدهون وتحدث حالة من زيادة في الوزن. كما حذرت أيضا من أن هذه أطعمة والمشروبات قد تؤدي إلى الاصابة بمرض السكري.
حول أطعمة الريجيم التي تزيد من الوزن، اجرت « السياسة «، هذا التحقيق.
تقول الدكتورة ياسمين علام، استشاري التغذية العلاجية: يعتقد العديد من الأشخاص أن التخلص من الوزن الزائد يعتمد أولا عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات الخاصة بالريجيم، لكن ينبغي الانتباه جيدا أن تلك النوعيات من الأطعمة والمشروبات تأتي بنتائج عكسية تماما لما يرجونه، اذ تعمل على زيادة الوزن بصورة كبيرة لارتباطها بعمل الدماغ الذي يقوم بوظيفة فعالة باحتساب قيمة السعرات الحرارية التي تتواجد في تلك الأطعمة والمشروبات. وبالتالي في حالة تناول الأفراد للأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات فان الدماغ يعطي اشارة للجسم بعدم القدرة على التحرك وبذل الكثير من الطاقة والنشاط، ما يؤدي إلى تراكم الدهون التي تم تناولها على مدار اليوم، نتيجة عدم القيام بأية أنشطة من شأنها حرقها.
كما أن تناول الأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من السعرات الحرارية تعمل على زيادة الوزن وليس نقصانه، ويمكن أن تسبب داء السكري لذا يجب الحذر من تناول الاطعمة التي تحتوي على مكسبات وسكريات محلاه اصطناعيا، لأنها تزيد من تراكم السموم بالجسم وزيادة في الوزن بشكل سريع.

تراكم السكريات
تقول الدكتورة شيماء جاد، اختصاصية التغذية العلاجية، أن الكثير من الأطعمة التي يتناولها الأفراد بشكل يومي ظنا منهم أنها تساعد على التخلص من الوزن الزائد ينتج عن تناولها حدوث زيادة مفاجئة للوزن، فتناول الزبادي قليل الدسم.
كما أن الذين يتبعون حميات غذائية يستغنون عن جميع أنواع الزيوت، استبدالها بزيت الزيتون، لاعتقادهم أنه يساعد في عملية حرق الدهون، بينما لا يقل في عدد سعراته الحرارية عن جميع أنواع الزيوت الأخرى، لذلك يجب عدم الاكثار من تناوله حتى لا يتسبب في زيادة الوزن بطريقة غير مقصودة.
والاقبال على المنتجات قليلة الدسم والحلوى الدايت، باعتبار أنها تحتوي على نسبة قليلة من الدهون والسكر يكسب الجسم كمية كبيرة من السعرات العالية، ما ينتج عنه زيادة في الوزن. كما يجب الانتباه إلى أن استبدال السكر في جميع الأطعمة والمشروبات بعسل النحل الطبيعي، من جانب معظم متبعي الريجيم، يمكن أن يتسبب في زيادة أوزانهم، رغم الفوائد المذهلة للعسل لكنه يحتوي على سعرات حرارية أكثر من السكر، لذلك يجب تناول ملعقتين فقط على مدار اليوم حتى يحصل الجسم على فوائده في مرحلة الريجيم، ومن أبرز الأخطاء التي تفسد الريجيم أيضا، لجوء متبعي الريجيم لعصائر الفواكه الطازجة والاستغناء عن تناول الفاكهة، ظنا منهم أن تناول العصائر الفريش لا تعمل على زيادة الوزن، بينما الحقيقة أن تناولها يعمل على شعور الفرد بالجوع سريعا، ما يجعله يتناول المزيد من الطعام، كما أن الجسم يمتص السكر الموجود في العصير، ما يزيد من نسبة السكر في الدم.

السعرات الحرارية
يشير الدكتور محمد رضوان، استشاري التغذية العلاجية، إلى أن متبعي الريجيم يتناولون بعض الأطعمة بشكل خاطئ، مثل الزنجبيل الذي يعد المشروب الرسمي للتخلص من الوزن الزائد لأنه يمد الجسم بالطاقة اللازمة للتخلص من تراكم الدهون ويزيد من معدل الحرق، لكن ما يفسد مفعوله أن يتم تناوله بعد تناول الاطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية. لافتا إلى أن من المعروف علميا ان الزنجبيل يحرق السعرات الحرارية لكن في المقابل يشعر الفرد بالجوع سريعا، ما ينتج عنه تناول المزيد من الطعام، بينما يقوم الجسم بتخزين الدهون، لذا يجب على متبعي الريجيم تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة بجانب مشروب الزنجبيل حتى يسهل حرق سعراتها والتخلص من الدهون.
وهناك بعض أنواع الفاكهة التي تعرف بأنها صديقة للريجيم لكن تتوقف وظيفتها على التوقيت الذي يتم تناولها فيه، مثل الموز، فاذا تم تناوله في الصباح يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لحرق الدهون، يمده بنسبة عالية من الحديد والبوتاسيوم، ما ينتج عنه زيادة قدرة الجسم على حرق الدهون، أما تناوله قبل النوم، أي بعد العشاء بكميات كبيرة، فانه يزيد الوزن. أيضا توجد بعض العادات البسيطة التي تساهم في التخلص من الوزن الزائد، أبرزها تناول كوب من الماء الدافئ يوميا عند الاستيقاظ في الصباح، ما يساعد على التخلص من الدهون والسموم بطريقة صحية ودون أثار جانبية.

الشعور بالشبع
تقول الدكتورة لمياء حمزة، اختصاصية الطب التكميلي: بعض الأطعمة والمشروبات تساعد على نجاح نظام الريجيم رغم اعتقاد البعض انها تزيد من الوزن، من أبرزها تناول النشويات، اذ يكمن السر في فائدتها لاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات، المعادن، الأملاح، التي تعطي الفرد احساسا بالشبع لفترات طويلة، بالتالي يقل تناول الوجبات وكميتها على مدار اليوم. أيضا تناول الشوفان، خاصة في وجبة الافطار يمنح الفرد الطاقة والنشاط على مدار اليوم.
وابتعاد الأفراد عن تناول البقوليات في فترات الريجيم يعرضهم للكثير من المشاكل الصحية لأن تناولها يمد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها، في نفس الوقت يعطي الجسم احساسا بالشبع لفترات طويلة ما ينعكس ايجابيا على التقليل من معدل الوجبات التي يتناولها الفرد على مدار اليوم. كذلك توجد بعض أنواع الفاكهة التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد، من أبرزها التين المجفف، رغم احتوائه على نسبة عالية من سكر الفاكهة الا أنه يحتوي في المقابل على نسبة قليلة من الدهون، التي يسهل هضمها بشكل سريع، بينما يجب الابتعاد في فترة الريجيم عن المانغو.

معدلات الحرق
يقول الدكتور جمال مدكور، خبير التغذية العلاجية: بعض السلوكيات تفسد الريجيم وتزيد الوزن منها، تناول جميع الأطعمة التي تروق لهم، مع تناول بعض أنواع الأعشاب للتخلص من سعرات تلك الأطعمة، لكن نجاح تلك الأعشاب يعتمد على تنظيم الأطعمة لأن جميع الارشادات الطبية تعمل على تكملة بعضها ونجاح نظام الحمية في النهاية. لافتا إلى أن التقليل من الأطعمة على مدار اليوم لا يساعد في نجاح الريجيم أيضا، بل يخفض معدلات الحرق في جسم الانسان، لذا يجب التركيز على الفاكهة والخضراوات التي تعمل بدورها على رفع معدلات الحرق في الجسم، الاكثار من تناول المياه.
و يعتقد البعض أن الاكثار من تناول فاكهه الريجيم يعمل على انقاص الوزن، لكن ينبغي الانتباه إلى أن جميع أنواع الفاكهة تحتوي على نسبة من السعرات الحرارية، .أما ريجيم الوجبة الواحدة فيعد من أخطر العادات على الصحة لأن منع بعض الوجبات على مدار اليوم يعمل على ثبات للوزن نتيجة خفض معدلات التمثيل الغذائي بالجسم، بالتالي يفشل الريجيم في تحقيق أهدافه، لذا يجب تناول وجبة الافطار يوميا لدورها في رفع معدل الحرق والتمثيل الغذائي بالجسم.

الأفوكادو والشوفان
يقول الدكتور محمد حلمي، استشاري التغذية العلاجية، أن هناك بعض الأمراض التي تؤدي لثبات الوزن أو زيادته رغم اتباع أنماط الريجيم المختلفة، منها معاناة بعض النساء من تكيس المبايض، الذين يتناولون عقاقير تحتوي على الكورتيزون، مرضى الغدة الدرقية التي تعرقل التخلص من الدهون في الجسم، نقص بعض الفيتامينات من الجسم مثل فيتامين (د)، الذي يعد سببا رئيسيا في ثبات الوزن، لذا يجب تعويض نقصانه بتناول الأطعمة التي تحتوي عليه مثل الأسماك. كما أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية خاصة بمرض الاكتئاب تزيد لديهم الشهية كأبرز أعراضها الجانبية، ما ينتج عنه زيادة الرغبة في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والكربوهيدرات.
توجد بعض الأطعمة التي يتم استخدامها في الريجيم ينتج عنها زيادة في الوزن، من أبرزها، الأفوكادو والشوفان، زبدة الفول السوداني التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية تزيد الوزن بشكل سريع، بينما المكسرات رغم أنها تمد الجسم بالفيتامينات، المعادن، الدهون الصحية، الا أنها تحتوي نسبة عالية من الدهون تزيد الوزن. كما يجب الحذر من تناول الأجبان بجميع أنواعها بكميات كبيرة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الأملاح.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 4 =