أهمها الخيار والخس والكرفس والكرنب

أطعمة تحرق الدهون أهمها الخيار والخس والكرفس والكرنب

الغريب فروت يتوافر به البروتين والسوائل التي تساعد على الشعور بالامتلاء

القاهرة – أماني أحمد:
هناك بعض الأطعمة التي يمكن تناولها بأمان من دون الخوف من زيادة الوزن، ولها مفعول السحر في تسريع عمليات حرق الدهون، لغناها بالمعادن والفيتامينات المتنوعة التي يحتاجها الجسم.
تقول الدكتورة مروة السيد محمود خبيرة التغذية والأعشاب:الأغذية التي يمكن أن تؤكل من دون الخوف من الزيادة في الوزن هي التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، وغنية بالألياف التي تساعد على الشعور بالشبع وقليلة السعرات الحرارية، بالإضافة إلى توافر الفيتامينات وكمية كبيرة من اليود والمواد المضادة للأكسدة والمواد المغذية الأخرى التي لها فوائد كثيرة للصحة ومن أهمها الكرنب وهو من الخضراوات منخفضة السعرات الحرارية ويحتوي على الحمض الدهني أوميغا 3 والبروتين والالياف والفيتامينات وحمض الفوليك وتناوله نيئا أو مطبوخا يحول دون تحويل السكر والنشويات إلى دهون أخرى، ما يجعله جيدا لتقليل الوزن.
كما أن البروكلي من الخضراوات ذات القيمة الغذائية العالية، بفضل غناه بالالياف والفيتامينات A,E,C,K ويتم تناوله نيئاً أو مطهو بالبخار ويحتوي على 31 سعرا حراريا في الحصة الواحدة فقط بالإضافة إلى احتوائه على مادة سولفورافان التي تعمل على تدمير المواد الكيميائية المسببة للسرطان التي قد يأخذها الجسم إما من خلال الطعام أو البيئة المحيطة به.
ويحتوي القرنبيط على نسبة عالية من مضادات الاكسدة والمواد الكيميائية النباتية المفيدة في مكافحة الامراض خصوصا السرطان. وهو مصدر جيد لحمض الفوليك والألياف والفيتاميناتA,K,C.كما أن تناوله مسلوقا لا يزيد الوزن نظرا لان الحصة الواحدة منه لا تزيد على 25سعرة حرارية.
أما الكرفس الطازج فيتوافر به نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة و95 في المئة منه وزنه ماء ومنخفض السعرات الحرارية، وهو من الخضراوات الغنية بالمعادن خصوصا البوتاسيوم وحمض الفوليك والألياف ويمنح 30 في المئة من الاحتياجات اليومية من فيتامين K. ومن المفضل تناول الكرفس طازجا لانه يفقد معظم خصائصه المفيدة في غضون خمسة أيام من التقطيع.
ويعتبر الخيار من الخضراوات الفقيرة في السعرات الحرارية والتي قد تصل إلى 16 سعرة حرارية في الواحدة بالإضافة إلى غناه بالألياف والبيتاكاروتين المفيدة للعينين ويفضل تناوله بالقشرة والبذور.
والخس من الخضراوات الورقية الخضراء التي لا غنى عنها في أنظمة الحمية الغذائية لغناه بالالياف التي تسهل عملية الهضم.
وعند اتباع نظام غذائي لانقاص الوزن ينصح بتناول الطماطم وتحتوي على نسبة عالية من الماء ومنجم من الفيتامينات خصوصاB2,C,Aوحمض الفوليك والكروم والبوتاسيوم والألياف ما يشعرك بالامتلاء سريعا. والثمرة متوسطة الحجم منها تحتوي على 25 سعرا حراريا. بالإضافة إلى توافر مادتي الليكوبين، والكاروتينويد التي تعمل على مكافحة الأمراض المزمنة، وهي مفيدة لصحة الجلد وتعمل على تقوية العظام وتحارب السرطان وتساعد على ضبط مستوى السكر في الدم.
والتوت الأزرق من الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة والألياف ويحتوي كوب واحد منه على 85 سعرة حرارية. أما التوت الأسود فهو غني بفيتامينC وكذلك مضادات الأكسدة المعروفة باسم بيوفلافونويد ويسهم في تنشيط الدماغ والمساعدة في عملية الهضم وتجديد الأنسجة وزيادة مرونة الجلد وإظهاره بمظهر يبدو أصغر سنا.
والبرتقال من الحمضيات ينصح به لانقاص الوزن لانخفاض سعراته الحرارية، فالثمرة الواحدة المتوسطة الحجم منه بها 80 سعرا حراريا بالإضافة إلى غناه بالألياف التي تساعد على خفض الكوليسترول في الدم ومستويات السكر، ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين (C) الذي يساعد في حرق الدهون ويحفز الحمض الأميني كارنيتيني الذي يسرع في الجسم القدرة على حرق الدهون ويسهل طرحها. بالإضافة إلى دوره المهم في انتاج الكولاجين الذي يساعد على تجديد خلايا الجلد.
أما كوب واحد من فاكهة الفراولة فانه يحتوي على 50 سعرا حراريا، وهو مفيد لصحة القلب. وغني بفيتامين C للبوتاسيوم والألياف.بالإضافة إلى توافر مادة البوليفينول المضادة للاكسدة.
وينصح بتناول الكيوي لانخفاض سعراته الحرارية وكذلك غناه بفيتامين C ومفيد لصحة البشرة. ويمتاز الشمام بمذاقه الحلو وهو من الفواكه الغنية بالفيتامينات خصوصا فيتامين Aالذي يعزز صحة العيون وفيتامين Cومعدن البوتاسيوم. ويحتوي 90 في المئة منه على الماء وفي الحصة الواحدة 55 سعرا حراريا فقط.
وأكدت الدراسات العلمية الحديثة بأن الغريب فروت من الفواكه الموصى بها في أنظمة الحمية الغذائية نظرا لغناه بالألياف العالية التي تقلل الشعور بالجوع عن طريق استقرار مستويات السكر في الدم والشعور بالامتلاء طوال اليوم وبالتالي المساهمة في انقاص الوزن.وهناك 50 سعرة حرارية فقط في نصف الثمرة. بالإضافة إلى احتوائه حمض الفوليك المفيد للحوامل.ويتوافر به فيتامين C بنسبة عالية ويفيد في حماية الجسم من خطر المشكلات الصحية مثل السرطان وأمراض القلب وأيضا المساهمة في خفض الكوليسترول وتحسين الهضم.
ومن الأطعمة التي لا تؤثر على الرشاقة وينصح بها خبراء التغذية اللبن الزبادي الخالي الدسم، حيث يمتاز بانه مصدر رائع للكالسيوم والبروتين الذي يعزز الإحساس بالشبع، والمحافظة على وزن منتظم. بالإضافة إلى فائدته في الوقاية من ترقق العظام. وشرائح الديك الرومي خالية من الدهون وتزود الجسم بفيتامينات «ب» التي تساعد على الاسترخاء والنوم. كما أن كوبين من الجرجير يحتويان على 10 سعرات حرارية ويساعد على ملء المعدة ويمكن تناول بياض البيض بكميات كبيرة.

طبق سلطة
يقول الدكتور مجدي نزيه رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية في القاهرة: يجب اتباع الطرق الصحيحة في الحفاظ على صحة الجسم وسلامته واتباع الأنظمة الغذائية التي ترفع من حيوية أجهزته دون الزيادة في الوزن والوفاء بالاحتياجات الاساسية والوجبات المتوازنة كل حسب حالته سواء في الطول والوزن ونمط حياته ونشاطه. والتوجيه إلى تناول الأغذية الفارغة التي لا تعطي سعرات حرارية وهي الخضراوات الطازجة الملونة حيث يمكن عمل طبق سلطة يحتوي على أنواع مختلفة منها.
وتعتبر سلطة الفواكه الطازجة وجبة غذائية مفيدة لاحتوائها على مجموعة من الفواكه التي تحسن عملية الهضم وتتوافر بها الألياف الغذائية التي تقلل من نسبة الكوليسترول، ومن الفواكه التي يفضل تناولها التفاح والليمون والتوت والكيوي والبرتقال واليوسفي والكمثرى.
ويشدد نزيه على ضرورة توزيع وجبات اليوم قليلة الحجم، وذلك حتى لا يشعر الجسم بالحرمان مع الحفاظ على معادلة التوازن بين الطاقة المتناولة من كل الأطعمة.
ويجب الاعتماد على الأغذية والمشروبات الطبيعية الطازجة والابتعاد عن المقرمشات والشيبسي والعصائر المحلاة والمشروبات الغازية والمثلجات الدسمة. والأغذية المركبة أي بمعنى يؤكل البيض مسلوقا فقط أو المعكرونة فقط دون اضافات. وتجنب الوجبات الجاهزة والاطعمة المقلية والكيك وتوست االريجيم. وضرورة الاكثار من شرب الماء على قدر الامكان إلى أن يصل لون البول الى اللون الشفاف.والحرص على ممارسة الرياضة خصوصا المشي لمدة تتراوح من 120:15 دقيقة كل حسب حالته الصحية. وكذلك البعد عن المستحضرات الدوائية الخاصة بانقاص الوزن وتجنب الاستخدام العشوائي للاعشاب بغرض زيادة معدل الحرق حتى لا تؤدي إلى الحاق الضرر بغدد الجسم. وأيضا العمل على النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا.