أطعمة ومشروبات … تقضي على الكوليسترول في مقدمتها الخروب والبامية والباذنجان والبرتقال والحبة السوداء

0 65

القاهرة – أحمد القعب:

الكوليسترول، كلمة مخيفة، لكن العلم يؤكد أن ليس كل الكوليسترول خطرا، فهناك منه النافع الذي يحتاجه الجسم في بناء الهرمونات الجنسية وبعض الفيتامينات والعصارة الصفراوية، أما النوع الآخر فهو الذي يمثل بالفعل خطورة لمن يصاب به ويطلق عليه النوع الضار نظرا لكونه يسبب مشكلات بالشرايين والأوردة، التي تصل حد الأزمات القلبية والسكتات الدماغية.
عن أنواع الكوليسترول، أسباب الإصابة به، طرق علاجه، أجرت «السياسة» هذا التحقيق، مع عدد من المتخصصين.
يقول الدكتور طارق رضوان، أستاذ الأوعية الدموية: الكوليسترول مادة دهنية شمعية في الدم، يتم إنتاجه بشكل طبيعي في الكبد، يساعد في تكوين الهرمونات الجنسية، بعض الفيتامينات والعصارة الصفراوية، يساعد في بناء الخلايا والأنسجة، لذا فإنه ليس ضارا بشكل عام إلا في حالة زيادة نسبة الضار منه. وبالتالي هناك نوعان منه، أحدهما ضار LDL، ويتسم بكثافة خفيفة بمجرد تواجده داخل الجسم حيث يترسب داخل جدران الشرايين ما يتسبب في انسدادها بسبب منعه حرية انتقال الدم عبرها مؤديًا لتصلبها ، ويؤدي للإصابة بالجلطات،السكتات الدماغية،الأزمات القلبية. أما النوع الثاني المفيد HDL، فيتسم بكثافة عالية بروتينية، يمكن الحصول عليه عبر حمية النحافة، مع ممارسة الرياضة واستبدال الزيوت الحيوانية المشبعة بأخرى نباتية غير مشبعة، مثل، زيت الزيتون والذرة،مع خفض تناول الأطعمة الدسمة، لذا يعد مثاليًا جدًا و آمنا إذا كان أقل من 100 مليغرام/ ديسيلتر، حتى 200 مليغرام/ ديسيلتر، إذا زاد عن 200 مليغرام/ديسيلتر يجب زيارة الطبيب، مع ضرورة اتباع حمية غذائية لخفض نسبته.
ومن بين أسباب الإصابة بالنوع الأول، التدخين، المسكرات، الكحوليات والمخدرات، لأنها تزيد من ترسب دهون الجسم في الشرايين. كما يصاب البعض به نتيجة عوامل وراثية، عشوائية تناول الأطعمة، الإصابة بأمراض الدم، الكبد، الفيروسات المختلفة، السكري والسرطان. ويمكن التعرف على علامات الإصابة به عند ظهور مشكلات صحية بسبب عدم وصول الدم الطبيعي إلى كل أنحاء الجسم، ظهور تحجرات بالأوعية الدموية، قصور بالقلب، تخبط في النبض، هبوط في الضغط، الخمول، الدوخة، الضعف الجنسي، الأورام الصفراء وظهور بقع جلدية بيضاء. لذا يجب الحفاظ على نسبته المتزنة بالجسم، عن طريق الإقلاع عن التدخين، المخدرات، الكحوليات، ممارسة الرياضة لساعة يوميًا، أن تكون أغلب الأطعمة نباتية وخضراء، الابتعاد عن دهون اللحوم مصنعات اللحوم، التقليل من الزيوت الدهنية والإكثار من المشروبات الحامضة.

التغذية العلاجية
يؤكد الدكتور أحمد أبو حديد، أستاذ التغذية الإكلينيكية ومكافحة الأمراض، أن الأطعمة وحدها يمكنها أن تخلص الجسم من الكوليسترول الضار، تعزيز النافع، تحويل الضار منه لنافع. فمن المعروف علميا أن الطعام لا يمد الجسم سوى بـ 30 في المئة من احتياجاته منه، بينما ينتج الكبد الكمية الباقية، لذا يجب استخدام الأطعمة للتأثير على الكبد لإنتاج أكبر كمية من النوع النافع، بالتركيز على تناول أنواع معينة خصوصا الغنية بالألياف، مثل الخبز، المكسرات، الحبوب الكاملة والخضراوات الورقية. كما يجب تناول الثوم، البصل، حبة البركة، الزيتون والليمون، لأنها تقي الشرايين والأوردة من التصلب، تساعد في تعزيز أداء الكبد الوظيفي وتنشط عمله ما يخلص الجسم من سموم الدم، يزيد من إنتاج الكوليسترول النافع،يساعد في توسعة الشرايين والأوردة. وفي نفس الوقت يجب الإكثار من الأطعمة التي تقي من النوع الضار، منها، الشوفان، الشمر، الخروب، الخرشوف، الكيوي، الفستق والأسماك عالية الأوميغا، مثل، الماكريل، السلمون، التونة والسردين. ناصحا بضرورة الابتعاد قدر الإمكان عن اللحوم الحمراء، واستبدالها بالبيضاء بعد نزع الدهون منها وإزالة الجلد، عدم استخدام البهارات الجاهزة.

أصحاب السمنة
يقول الدكتور سيد عباس عبد العال، أستاذ الخضراوات، كلية الزراعة، جامعة أسيوط: يمكن الاعتماد على الخضراوات الورقية مثل البقدونس، الكرفس والخس، للتخلص من الكوليسترول الضار، دهون الجسم وشحومه. كما يمكن تناول الشاي الأخضر، عبر نقعه ليوم كامل، تصفيته، وشرب 3 أكواب يوميا من دون سكر قبل الإفطار، منتصف النهار، قبل النوم ليلاً، لحماية الجسم من السمنة والدهون. يمكن أيضا الجمع بين السبانخ، البامية، الباذنجان، الطماطم، الجزر، الخيار والجينسينغ، وتناولها كسلطة طوال اليوم بواقع 3 إلى 5 ملاعق كبيرة كل 4 ساعات بحد أدنى 4 مرات يوميًا.

ارتفاع الكوليسترول
يقول الدكتور علاء عبد الجابر مسعود، أستاذ الفاكهة، كلية الزراعة، جامعة أسيوط: تناول الجوافة، التوت، البرتقال، الأفوكادو، المانغو، الكلامنتينا واليوسفي، يوفر مناعة للجسم تجاه الكوليسترول الضار، لأن هذه النباتات غنية بمضادات الأكسدة وفيتاميني سي، بي، كما تعمل على توسيع الأوعية الدموية، بالتالي تقيها من التصلب والانسداد، علاوة على فاعليتها في مضاعفة نشاط وظائف الكبد. يجب أيضا تناول العنب، التفاح، الخوخ، العنب البري، العنب الأحمر، الكمثرى، الرمان والكرز، بديلا للحلويات، الكيك، المعجنات، الفطائر، الأكلات الجاهزة والوجبات السريعة الخارجية، لأنها تعد مصدرا للكوليسترول الضار.

وصفات «سوبر»
يقدم الدكتور عادل عبد العال، أستاذ الطب البديل والأعشاب الطبيعية، بعض الوصفات التي من شأنها أن تقضي على الكوليسترول حيث يقول: إن تناول خليط الرجلة مع الجرجير، البقدونس، الفجل، الجزر، الخل وزيت الزيتون، ما مقداره 5 ملاعق يوميا قبل الإفطار، يقضي على شحوم ودهون الجسم. كما يمكن تناول ملعقة واحدة قبل تناول الطعام وقبل النوم من خليط الزنجبيل، الفول السوداني، اللوز، الجوز ومطحون الحبة السوداء لتقليل الكولسترول، طرد السموم، القضاء على مشكلات المعدة. يمكن أيضا خلط كوب من قشر الليمون، مع ربع كوب من دقيق الشوفان، ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون، ملعقتي عصير الليمون، وتناول ملعقتين صباح كل يوم. ويجب الامتناع عن تناول اللحوم الحمراء، اللحوم المصنعة، مثل، السجق، السوشي، البرغر، اللبن ومشتقاته، الحلويات، الآيس كريم وكبد الطيور.

وصفات للقضاء على الكوليسترول
الريحان وأوراق النيم

المكونات: 10 – 15 من أوراق من الريحان. – 10 – 15 من أوراق من النيم. – كوب من الماء.
الطريقة: – مزج كميات متساوية من الريحان وأوراق النيم. – سحقها حتى تصبح مثل العجينة ثم وضعها فى غربال. – إضافة العصير المستخرج إلى كوب من المياه. – يحرك جيدا ويشرب على الريق. – يكرر يوميا للمساعدة على خفض LDL أو الكولسترول الضار في الدم.

البصل
المكونات: – ملعقة صغيرة من عصير البصل.
– ملعقة صغيرة من العسل.
الطريقة: – أخذ كميات متساوية من عصير البصل والعسل في وعاء. – خلط المزيج جيدا ثم شربه للتخلص من الكوليسترول العالي في الدم. – تناول المشروب مرة واحدة يوميا للتخلص نهائيا من الكولييسترول.

الأملج
المكونات: – ملعقة صغيرة من مسحوق الأملج. – كوب ماء دافئ.
الطريقة: -يضاف الأملج إلى المياه الدافئة. – تحريكه جيدا وشربه في الصباح على الريق. – تناول المشروب يوميا يساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول منخفضة.

بذور البطيخ
المكونات: – بذور البطيخ. – كوب من الماء.
الطريقة: -تجفيف بعض بذور البطيخ في الشمس لعدة ساعات. -تحميصها ووضعها في طاحونة للحصول على مسحوق ناعم. -تضاف ملعقة صغيرة من مسحوق بذور البطيخ إلى المياه مع التحريك جيدا . – يشرب يوميا مما يساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الجسم.

الشوفان
المكونات: – كوب دقيق الشوفان المطبوخ، أو ½1 كوب نخالة الشوفان. – فواكه مثل التفاح،الموز والفراولة. – المكسرات مثل اللوز والجوز.
الطريقة: – يوضع دقيق الشوفان المطبوخ أو النخالة التي تحتوي على ما يقرب 3 غرامات من الألياف القابلة للذوبان في صحن. – تضاف الفاكهة والجوز المفروم ناعما. – تناول الخليط للتخلص من ارتفاع الكوليسترول في الدم. – يمكن تناول دقيق الشوفان العادي دون إضافة فواكه أو مكسرات.

السبانخ
المكونات: – سبانخ. – 8 أكواب من أوراق السبانخ مقطعة. – 1 بصلة حمراء مقطعة إلى شرائح رقيقة. – شرائح البرتقال. – ملعقتا طعام من شرائح اللوز المحمصة. – ملعقتا طعام من الخردل. – 1 ملعقة كبيرة من العسل. – 1 ملعقة كبيرة من عصير البرتقال. – 1 ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
الطريقة: -توضع السبانخ، البصل، اللوز والبرتقال في وعاء كبير لتحضير السلطة.
لصنع الصوص: – يوضع الخردل، عصير الليمون، عصير البرتقال والعسل في وعاء صغير. – يقلب جيدا ويصب على السلطة. – تناول هذه السلطة بانتظام يساعد على تقليل ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

خل التفاح
الطريقة: – يضاف خل التفاح إلى كوب من المياه. – يخلط المزيج جيدا ثم يتم تناوله لخفض مستويات الكوليسترول في الدم. – شربه 3 مرات يوميا على الأقل لمدة شهر.

نظام غذائي لمرضى الكوليسترول
الإفطار
مختارات من: – فول مدمس بالزيت والليمون. – برتقال، يوسفي، موز وفراولة. – جبنة قريش، لبن صويا ولبن منزوع الدسم.- بياض بيض. – بليلة باللبن المنزوع الدسم.
– مربى وعسل.

الغداء
مختارات من: – سلطة خضراء «خس، خيار، طماطم، بصل، فلفل أخضر، ثوم، خل وزيت زيتون». – خضار «بامية، كوسة، قرنبيط، خرشوف، كرنب، ملوخية وباذنجان». صص- بقول «فول، فاصوليا، لوبيا وعدس». – لحم مصنع من الصويا. – أسماك، تونة معلبة بعد تصفيتها من الزيت. – عيش أسمر.
– فاكهة «برتقال، موز، تفاح، عنب، يوسفي وفراولة».

العشاء
مختارات من: – لبن منزوع الدسم. – جبنة قريش وزبادي من لبن منزوع الدسم. – سلطة خضراء. – عيش أسمر. – مكسرات «سوداني، لوز، بندق وعين جمل».
وجبات خفيفة – برتقال، موز، يوسفي، خيار، طماطم، خس ومكسرات.
– الأكل مسلوق أو مشوي أو بزيت نباتي ماعدا زيت النخيل من دون قدح في الفرن أو على البخار
تستخدم الزيوت النباتية «الصويا، ذرة، عباد الشمس وزيت الزيتون» من دون قدح.

أطعمة غنية بالدهون تخفض الوزن

ترجمة – أحمد عبد العزيز:
لا مبرر للخوف من اتباع نظام غذائي غني بالدهون، فنحن بحاجة إلى الدهون للحفاظ على حيوية الجسم، وتنظيف البشرة، لذلك علينا التأكد من تناول بعض الأطعمة التي كنا نتجنبها.

اتباع نظام غذائي عالي الدهون:
شاع الاعتقاد الخاطئ بأننا ينبغي تجنب الحمية الغذائية الغنية بالدهون، لأنها تزيد من الدهون في الجسم، ونتيجة لهذا تحدث البدانة، ونصاب بمختلف أنواع الأمراض. ورغم كل هذه المحاذير فإننا بحاجة إلى الدهون للحفاظ على صحة الجسم، ولكن علينا تجنب الإفراط في تناولها. فالدهون الأمر تنشط الجسم، وتقوي الجلد والبشرة، وتكسب الشعر القوة والحيوية وتحمي الفيتامينات والمعادن الموجودة في الجسم.

فوائد الدهون غير المشبعة:
نحصل على الدهون غير المشبعة من المكسرات والأفوكادو والزيتون وغير ذلك. وهي مفيدة للقلب فلديها القدرة على خفض الكولسترول الضار منخفض الكثافة( LDL) و تزيد من مستوى الكولسترول المفيد عالي الكثافة (HDL) ولذلك من الضروري أن تتناول الدهون غير المشبعة الموجودة في الأطعمة التالية:

الأفوكادو:
تحتوي نصف ثمرة الأفوكادو على 15 مللغراماً من الدهون المفيدة، ويعتبر الأفوكادو مفيداً للصحة وللبشرة. وبصرف النظر عن وجود فيتامين (E) افهو يحتوي أيضا على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تحمي الجلد والبشرة. ويساعد الأفوكادو في تكوين خلايا الجلد ، ويحافظ على حيوية وتألق البشرة.

اللوز:
يمكنك تناول اللوز والفواكه المجففة الأخرى كوجبات خفيفة وتحتوي أونصة من اللوز (23 حبة ) على 14 غراما من الدهون في اللوز، وهو غني بالفيتامينات وغيرها من المعادن وهو منشط ومحفز للجلد، ويساعد في الحفاظ على صحة الجسم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.