شفافيات

أعطونا حقوقنا في بدل مخالفات مرورية شفافيات

د.حمود الحطاب

د. حمود الحطاب

قسما بالله وما لأحدٍ علي حَلِف، ولست من المكثرين من الحلف، أقول : إن أبغض كلمة أكرهها مع الناس في تعاملي الحياتي هي كلمة « عطني» … انا لا افعل هذه الكلمة ابدا، فلقد علمنا الأهل الكرام ونحن صغارا وربونا أن نعطي الآخرين ولا نقول عطني حتى من الوالد ؛ وفي تكويني الشخصي أجزم ثم أجزم أنه لو تركنا الأهل من دون تعليم لنا وتوجيه بمكارم الأخلاق هذه لكانت فطرتي السليمة وعفة نفسي عما في يد الآخرين وحتى عما في يد أخي من أمي وأبوي تمنعني طبيعيا من أن أقول «عطني» فهي كلمة سُفلى وضيعة وحقيرة وعفنة مثل الجيفة تعف الطباع السليمة من الاقتراب منها …أرأيتم إلى شاة ميتة أصبحت جيفة عفنة ؟ هل تقبل النفس على أكلها؟ الله «يلوع جبد اللي خلاني أضرب هذا المثل». فسامحوني.
أريد أن أقول مدافعا عن الناس، وليس عني، وانا لست من قيسٍ ولا قيسُ مِنِي
في هذه الحالة : يا مرتبات حكومتنا الرشيدة؛ الحكومة اللي فيها كل الرشد كله مو نصفه ولاربعه؛ كل الرشد في حكومتنا وماخَلَّتْ حكومتنا رشدا لأحدٍ بعدها ولا بَقَّتْ! يامعاشات حكومة الرشد: لقد قل شاكروكِ وكثر شاكوكِ، فإما اعتدلتِ وإما اعتزلتِ وأهدي الشطر الثاني لحكومتنا الرشيدة.
لقد كثرت المدفوعات من قبل المواطنين وقلَّت الإيرادات في شعب حكومته مثل الأب الكريم المرائي، الذي يراه الناس أنه أكرم من الشمري حاتم الطائي -حاشاه -وأكرم من عبدالكريم الجربا -حاشاه- في نظر ربعنا النسايب الكرماء ولكن هذا الأب الجواد كالريح المرسلة وأجود حاشا من ذكرناهم أقولها ثانية؛ هذه الحكومة بخيلة حزرةٌ حزرةٌ حزرة على عيالها؛ ومو بس حزره بل أصبحت البحبحة على عيالها بالحسرة! ياحسرة على العباد كلما تأتيهم حكومة تكون أكثر حزرة من التي قبلها ؛وكل هَمِّ الحكومات :أن اللي تعطيك إياه باليد اليمنى تاخذة منك باليسرى، ترى مسألة حزام الأمان هذا مشكلتها كبيرة ؛ فقائدو المركبات أو من يركبون معهم قد ينسونه أحياناً كثيرة ودون قصد ، والكاميرات المرورية لا تتفاهم ، وزادوها كاميرات خفية دمها ثقيل مثل دم بعض حكومتنا الرشيدة، فمقابل كل الغرامات ياحكومة التبرعات بالمليارات للخارج لناكري الجميل أعطوا شعبكم حقوقه وليس فضلة فلوس ولا منَّة منكم على الشعب… الشعب يريد بدل غرامات من فلوسه، من حقوقه المعيشية من بترول بلاده ، ويريد الشعب بدل مخالفات مرورية نكدت عليه حياته وبدل غلاء معيشه وكهرباء وماء وطرق كسرت زجاج السيارات وخربت معاوناتها وبدل مخالفات عدم وجود أماكن للوقوف تدفع لتسجيل مخالفات حتى على المضطرين المرضى والمراجعين في المستشفيات …يا حكومتنا الرشيدة: زيدوا مرتبات الشعب . الشعب يريد زيادة معاشات على الأقل ومن غير ذنب يريد بدل مخالفات. الشعب يريد حقوقه التي شرعها الله له في أموال بلاده.
كاتب كويتي