أغذية تشحذ ذاكرتك وتحسن الوظائف المعرفية

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
لن نبالغ اذا قلنا مع العلماء والخبراء ان ضعف الذاكرة قد يحمل معه مخاطر الاصابة بالزهايمر او الخرف العقلي خاصة مع تقدم السن ويمكن ابعاد هذا الخطر من خلال ممارسة بعض الانشطة البسيطة مثل حل الكلمات المتقاطعة بانتظام وحل الالغاز ومواصلة عادة القراءة ومحاولة تذكر العديد من التفاصيل حول ما قرأته او شاهدته ويمكنك اجراء اختبارات ذاتية لذاكرتك كتذكر اسماء المشاهير او اسماء الافلام او الاعمال الفنية وغيرها.
وفوق كل ذلك يجب ألا نقلل من اهمية الغذاء لان تناول انواع معينة من الطعام والتي يسميها الخبراء الاطعمة الفائقة او السوبر يشحذ الذاكرة ويقوي المهارات المعرفية ويؤدي لذهنك الكثير من الفوائد. ونعرض عليك عزيزي القارئ مجموعة من هذه الاطعمة السوبر.

الاسماك
الاسماك ممتازة للذاكرة فهي مصدر هام للاحماض الدهنية اوميغا 3 وخاصة الاسماك الزيتية مثل التونة والسردين والرنجة والانشوجة كما انها غنية باحماض «DHA» التي تنشط خلايا الدماغ العصبية ومن ثم تقوي الذاكرة وزيادة حصتك من الاسماك يقلل من استهلاكك للحوم الحمراء التي قد تضر وظائفك المعرفية اكثر مما تفيدها ولذلك يوصي خبراء الصحة والتغذية ان نزيد من الاسماك في انظمتنا الغذائية حتى تستفيد ادمغتنا ونبعد عن انفسنا اخطار الخرف العقلي.

فول الصويا ومنتجات الألبان
البروتينات المسماة «Tyrosine» تساعد على الحفاظ على صحة الدماغ لانها تعمل على زيادة الناقلات العصبية وتقوي الذاكرة ورغم ان الدماغ ينتج هذه البروتينات تلقائياً الا ان تناول الاطعمة الغنية بها يساعد على تنشيط الوظائف المعرفية لدينا.
ومنتجات الالبان وفول الصويا من المصادر المهمة لهذه البروتينات ورغم ذلك تأكد من ان تكون هذه الاصناف قليلة في محتواها من الملح حتى لا تسبب لك اضراراً صحية اخرى.

البيض
البيض غني بدهون صحية تعمل على تحسين وظائف الدماغ والبيض سهل التناول وسهل الادراج في نظامك الغذائي ويمكن تحضيره باشكال مختلفة ما يجعله من الاطعمة الضرورية لتحسين الوظائف العقلية.
الى جانب الغذاء السليم لا تنسى ان التمرينات البدنية والعقلية هي شحذ مستمر للذاكرة وللوظائف العقلية فلا تهمها مع تغيير نظامك الغذائي الذي تدرج فيه الاطعمة السوبر التي تبعد عنك خطر الزهايمر!