أغذية تنقذك من متاعب الكبد

181

مرض الكبد غير مرئي ولا يظهر بوضوح أثناء الاختبارات الأولية وذلك حتى وقت متأخر.
قبل أن ندخل في تفاصيل علامات الإنذار علينا أن نعرف أن الكبد قوة هائلة للنشاط البدني. وفي حين أن المهمة الرئيسة له تصفية الدم، فإن الكبد يقوم أيضًا بإزالة السموم من المواد الكيميائية ويؤدي إلى التمثيل الغذائي للأدوية والعقاقير التي تدخل اللجسم. كما ينتج البروتينات اللازمة لتخثر الدم.
من الممكن أن تتراكم الكريات الدهنية في الكبد، ما يؤدي إلى مرض “الكبد الدهني” وعندما لا يتم تشخيص هذه لحالة يمكن أن تؤدي إلى تليف الكبد.
ويسبب الكبد الدهني الالتهابات وغيرها من الأضرار التي تصيب الكبد.
ويمكن أن يؤدي إلى حدوث تغيرات في مستوى الانسولين أيضا. وغالباً ما ينتج الكبد الدهني عن السمنة.
العلامات السبع التي تدل على أنك تعاني من الكبد الدهني هي: التعب وفقدان الوزن غير المبرر،وتورم الجسم و ألم في البطن واليرقان وزيادة الكدمات والتشوش الذهني لحسن الحظ هناك عدد من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد في منع تراكم الدهون في الكبد ومنها:

جذور الهندباء:
تساعد في تطهير الكبد، وتساعد أيضا في منع الالتهابات وتليف الكبد. وأحد أعظم نقاط قوتها وفوائدها أنها تقاوم وتعالج السرطان.

الكركم:
يسهل الكركم عمليات الهضم ويقلل الالتهابات بفضل العنصر النشط الموجود في الكركم وهو الكركمين الذي يعتبر أحد مضادات الأكسدة القوية.

فقدان الوزن الزائد:
إذا كان لديك كبد دهني، فأنت بحاجة ماسة إلى إنقاص الوزن، وقد يكون الصيام المعتدل هو أحد الحلول المفيدة، وعليك أيضا التأكد من أن يكون الجسم في حالة من التروية الكافية والترطيب الجيد لأن ذلك سيساعد على تطهير السموم من الجسم.

زيت الحبة السوداء:
يمكن معالجة حالات الكبد الدهني بزيت الحبة السوداء، كما يمكن لهذا الزيت أن يعالج مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية الأخرى. إن إضافة زيت الحبة السوداء إلى أطباقك الغذائية هو وسيلة رائعة لتحسين الصحة. وقد استخدم بنجاح منذ آلاف السنين.

فيتامين E:
ضروري للجسم. فهو لا يساعد فقط في القضاء على التهابات الكبد، بل يساعد أيضًا على مقاومة الالتهابات في العديد من أعضاء الجسم الأخرى.

الريسفيراترول:
يستخرج الريسفيراترول من العنب الأحمر. وهو مضاد قوي للأكسدة، لذلك فهو يلطف الالتهابات. وقد اكتشف العلماء أنه مفيد للغاية على وجه الخصوص في مكافحة الالتهابات التي يسببها الكبد الدهني.

توت غوجي:
تم استخدام هذا التوت من قبل الصينيين لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض. واليوم يساعد هذا التوت أيضًا في شفاء الكبد.
المكملات الغذائية الطبيعية وتغييرنمط الحياة وتغيير الحمية الغذائية كلها تسرع بالتعافي من هذا المرض ومن جميع الاضطرابات الأخرى.
من المهم العمل مع الطبيب المتخصص في الأعشاب الطبيعة أو خبير التغذية من أجل وضع خطة علاجية وغذائية شاملة لضمان الوقاية والعلاج الشافي من أمراض الكبد.

You might also like