أغنى 25 عائلة حول العالم تمتلك ثروات طائلة تزيد على تريليون دولار تهيمن على كيانات ضخمة في صناعات مختلفة كالنفط والإعلام والفنادق والأزياء والحلويات والأدوية

0 7

في عصر الثروات الشخصية الضخمة، بالتوازي مع تزايد اللا مساواة وعدم التكافؤ، لا يبدو أن هناك خطرًا كبيرًا على الأسر الثرية من تبديد أموالها الطائلة على يد الأفراد الجدد في أي وقت قريب، خاصةً هذه العائلات ال25 الأكثر ثراءً في العالم التي تمتلك وحدها 1.1 تريليون دولار. تهيمن هذه العائلات على كيانات رائدة في صناعات متنوعة، مثل الشوكولاته والحلوى والأزياء، ومجموعة من متاجر البقالة والفنادق وشركات البيانات ومصانع الأدوية، وبذلك تضمن تنوع مصادر الثروة والإبقاء عليها عند مستوى يتجاوز القيمة السوقية لأكبر شركة في العالم “آبل”، أو جميع الودائع في “سيتي غروب”، أو حتى الناتج المحلي الإجمالي لدولة إندونيسيا وذلك حسبما اورده “ارقام” نقلا عن”بلومبرغ” .
يقول التقرير ان ثروات بعض العائلات، مثل (روكفلر) و(روتشيلد)، منتشرة بشكل كبير يجعل من الصعب إحصاءها، كما أن الطبيعة التراكمية المعقدة لهذه الثروات المدعومة بأصول وأرباح يعود عمرها إلى عقود وأحيانًا إلى قرون؛ يؤدي إلى تشويش عملية حساب القيمة الإجمالية، كما أن بعض العائلات لا يمكن التحقق ببساطة مما إذا كان مصدر أموالها هو الدولة أم لا.
وفيما يلي أغنى 25 عائلة في العالم بأسمائها وثرواتها على حسب القطاعات التجارية .
والتون / وول مارت ( 151.5 مليار دولار ) “وول مارت” هي أكبر شركة تجارة تجزئة في العالم من حيث الإيرادات، التي تبلغ 500 مليار دولار سنويًّا من 12 ألف متجر حول العالم.
كوك / كوك إندستريز (98.7 مليار دولار) ورث الإخوة “فريدريك” و”تشارلز” و”ديفيد” و”ويليام” شركة تكرير النفط عن أبيهم “فريد” ، وبعد نزاع عائلي، ترك “فريدريك” و”ويليام” العمل العائلي، ومنذ ذلك الحين نمت الشركة وبلغت إيراداتها السنوية 100 مليار دولار.
مارس (89.7 مليار دولار ) تأسست على يد “فرانك مارس”، ومن علاماته التجارية الشهيرة “ميلكي واي”، و”مارس بارز”، و”إم آند إمز” التي تشكل تقريبًا نصف إيرادات الشركة البالغة 35 مليار دولار سنويًّا.
فان دام، دي مفيوس، دي سبولبريش / أنهايزر بوش (54.1 مليار دولار) الشركة هي نتاج مشروع مشترك لثلاث عائلات بلجيكية تمتد جذورها في التاريخ إلى القرن الرابع عشر، وتتمركز حاليًّا في بلجيكا.
دوماس / هيرميس ( 49.2 مليار دولار ) يرجع الفضل لـ”جان لويس دوماس” الذي توفي عام 2010، في تحويل الشركة إلى عملاق عالمي في مجال الأزياء الفاخرة.
فيرتهايمر / شانيل ( 45.6 مليار دولار) تأسست الشركة عام 1920 على يد جد الأخوين “آلان” و”جيرارد فيرتهايمر” اللذين يهيمنان عليها الآن، ويتخذان من باريس مقرًّا لهما.
أمباني / ريليانس إندستريز( 43.4 مليار دولار ) وضع “ظهير أمباني” حجر الأساس لشركته في الهند عام 1957.
– توفي في 2002، ويتولى ابنه مهام إدارة الشركة في مومباي، التي تمتلك أكبر مجمع لتكرير النفط في العالم.
كواندت / بي إم دبليو( 42.7 مليار دولار) ساهم “هيربرت كواندت” في تحويل “بي إم دبليو” من شركة متعثرة إلى واحدة من أكبر صانعي المركبات الفاخرة في العالم. – يسيطر الأبناء على الشركة، ويقيمون حاليًّا في ميونخ الألمانية.
كارجيل ( 42.3 مليار دولار) تسيطر العائلة على حصة أغلبية في الشركة التي تم تأسيسها من قبل “ويليام كارجيل” الذي بدأ نشاط تجارة السلع الأساسية عام 1865 في أيوا الأميركية.
بورنجير / بورنجير إنجلهايم( 42.2 مليار دولار) تم تأسيس صانعة الدواء الألمانية عام 1885 من قبل “ألبرت بورنجير”، وبعد أكثر من 130 عامًا لا تزال عائلته تسيطر على الشركة.
آلدي ( 38.8 مليار دولار) تولى الأخوان الألمانيان “ثيو” و”كارل ألبريشت” إدارة محل البقالة الخاص بوالديهما بعد عودتهما إلى الوطن عقب الحرب العالمية الثانية، وحولاه إلى “آلدي”.
– بعد خلاف بينهما في الستينيات، أصبح هناك فرعان: “آلدي نورد” و”آلدي سود”، ويملك الاثنان معًا أكثر من 10 آلاف متجر الآن.
موليز / أوشان ( 37.5 مليار دولار) عرفت “أوشان” التي أسسها “جيرارد موليز” عام 1961 بـ”وول مارت فرنسا”، وهي واحدة من أكبر سلاسل متاجر البقالة في أوروبا الآن.
كووك / صن هونج كاي بروبرتيز( 34 مليار دولار) أدرج “كووك تاك-سينج” شركته في البورصة عام 1972، وأصبحت منذ ذلك الحين واحدة من أكبر مطوري العقارات في هونج كونج.
مليار دولار)
كوكس / كوكس إنتربريز(33.6 مليار دولار) تبلغ عائدات المجموعة نحو 20 مليار دولار سنويًّا، وتعد وحدة الاتصالات لديها ثالث كبريات شركة الاتصالات الأرضية في الولايات المتحدة.- أسس “جيمس كوكس” الشركة عام 1898
بريتزكر / حياة هوتلز(33.5 مليار دولار) بدأ ابن المهاجر الأوكراني “أبرام نيكولاس بريتزكر” الاستثمار في العقارات والشركات المضطربة أثناء عمله في شركة محاماة مملوكة لوالده في شيكاغو خلال ثلاثينيات القرن الماضي.
لي /سامسونغ (30.9 مليار دولار) بدأ “لي بيونج-تشول” أعمال “سامسونغ” عام 1938 في كوريا الجنوبية، وتعرف الشركة الآن بأنها أكبر منتج للجوالات الذكية في العالم.
راوسينج / تيترا باك ( 30.9 مليار دولار) تكونت ثروة العائلة بفضل مبتكر وسائل تغليف العصائر الكرتونية، الذي تأسس في خمسينيات القرن الماضي على يد “روبن راوسينج” بالسويد.
طومسون / طومسون رويترز (30.9 مليار دولار) أسست أغنى عائلة في كندا أعمالها خلال أوائل ثلاثينيات القرن العشرين عندما افتتح “روي تومسون” محطة إذاعية في أونتاريو، قبل أن يصبح المالك الرئيسي للصحف في البلاد خلال 5 سنوات.
جونسون / إس سي جونسون (28.2 مليار دولار) ساهمت خمسة أجيال متعاقبة في بناء شركة “إس سي جونسون”، لكن المشوار بدأه “صامويل جونسون” عام 1882.
داسو /داسو غروب (27.8 مليار دولار) تشمل إمبراطورية أعمال “داسو” الفرنسية مصانع للطائرات الحربية، وشركات إعلام، وعقارات، وبرمجيات.
دونكان/ إنتربريز برودكت بارتنر ( 26 مليار دولار) أطلقت شركة أنابيب النفط من قبل “دان دونكان” عام 1968.توفي “دونكان” عام 2010،كة من قبل أسرته التي تتمركز في هيوستن، تكساس.
هوفمان / روش ( 25.1 مليار دولار) تأسست صانعة الأدوية “روش هولدينج” من قبل رجل الأعمال “فريتز هوفمان لا روش” عام 1986. تتمركز العائلة في سويسرا، ويسيطر الأحفاد على 9% من أسهم الشركة التي حققت إيرادات قدرها 54.1 مليار دولار عام 2017 بفضل مضادات الأورام.
هيرست / هيرست ( 24.5 مليار دولار) وضع “ويليام راندولف هيرست” حجر الأساس لثروة عائلته عندما تولى قيادة صحيفة “ذا سان فرانسيسكو إكزامينر” من والده عام 1887. تتمركز العائلة في نيويورك، وتشمل أعمالها أصولًا في شبكات “إيه آند إي” و”إي إس بي إن”، كما تمتلك وكالة التصنيف الائتماني “فيتش ريتينجز”.
لودر إستي لودر (24.3 مليار دولار ) أسست “إستي لودر” شركة لمنتجات العناية بالبشرة عام 1946 بالتعاون مع زوجها “جوزيف”.
فيريرو (22.9 مليار دولار ) بنى “ميشيل فيريو” شركة الشوكولاته العالمية في مدينة ألبا الإيطالية.
استحوذت على أعمال “نستله” للحلوى في اميركا ب 2.8 مليار دولار عام 2018.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.