أغويرو يقود سيتي لاكتساح هادرسفيلد بسداسية مهمة شائكة للريدز في معقل كريستال بالاس اليوم

0 5

لندن – (أ ف ب): خرج مانشستر سيتي حامل اللقب منتصرا من مباراته الأولى بين جماهيره، بنتيجة ساحقة 6-1 على هادرسفيلد تاون بفضل ثلاثية للأرجنتيني سيرخيو أغويورو امس على «ستاد الاتحاد، ضمن منافسات المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، التي تختتم اليوم بلقاء ليفربول الذي سيحل ضيفا على كريستال بالاس الفائز على فولهام افتتاحا، وذلك في مهمة شائكة لكتيبة الريدز بقيادة النجم المصري محمد صلاح هداف المسابقة بالموسم الماضي. واستهل سيتي، الساعي لأن يكون أول فريق يحتفظ باللقب منذ عقد من الزمن واكتمل مشواره الأحد الماضي من ملعب أرسنال حين تغلب على مضيفه اللندني 2-صفر، ثم تمكن اليوم من الاحتفال مع جماهيره ببداية الموسم بأفضل طريقة.
وخلافا للمباراة الأخيرة التي جمعتهما على «ستاد الاتحاد» حين تعادلا سلبا في المرحلة قبل الأخيرة من الموسم الماضي (كان سيتي ضامنا اللقب)، لم يجد فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا صعوبة في حسم اللقاء ولم يتأثر . وحسم سيتي اللقاء في الشوط الأول حين سجل ثلاثة أهداف في غضون 10 دقائق، بدأها أغويرو في الدقيقة 25 عندما وصلته الكرة مباشرة من الحارس البرازيلي ايدرسون، فأفاد من خروج طموح للحارس بن هامير لوضعها في الشباك بعدما سددها من مشارف المنطقة. وأضاف البرازيلي غابريال جيزوس الثاني عندما تبادل الكرة مع الفرنسي بنجامان مندي، فحاول أحد المدافعين قطعها لكنها سقطت أمام الدولي البرازيلي الذي سددها من مشارف المنطقة في الشباك (31)، قبل أن يضرب أغويرو مجددا بإضافة هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث في الدقيقة 35 بعدما أفاد من خطأ فادح للحارس بن هامير الذي أفلت الكرة بعد عرضية من مندي.
وأعاد السلوفيني يون غورينتش ستانكوفيتش الأمل لهادرسفيلد عندما قلص الفارق في الدقيقة 43 إثر رمية جانبية طويلة الى المنطقة وتمريرة رأسية لستيف مونييه من بنين.
لكن سيتي أعاد الفارق الى ثلاثة أهداف مع بداية الشوط الثاني من ركلة حرة رائعة للإسباني دافيد سيلفا (48) الذي عاد الى التشكيلة الأساسية بعد أن غاب عن اللقاء الافتتاحي، واحتفل بأفضل طريقة بإنجاز أن يكون رابع إسباني فقط يخوض 250 مباراة أو أكثر في الدوري الممتاز بعد سيسك فابريغاس والحارس خوسيه «بيبي» رينا وميكيل أرتيتا الذي يعمل حاليا مساعدا لغوارديولا.
وأكمل أغويرو ثلاثيته في الدقيقة 75 بعدما سبق الدفاع الى الكرة وحولها الى الشباك عند القائم القريب إثر عرضية قادمة من الجهة اليسرى عبر مندي ايضا، مسجلا ثلاثيته التاسعة في الدوري الممتاز ليتشارك بذلك المركز الثاني مع روبي فاولر، وخلف ألن شيرر (11).
وعلى غرار سيلفا الذي ترك مكانه للجزائري رياض محرز بعد تسجيله الهدف، استبدل أغويرو بالألماني لوروا سانيه بعد هدفه الثالث وكان الأخير خلف الهدف السادس الذي جاء بالنيران الصديقة بعدما ارتدت تسديدته من الحارس هامير وباغتت المدافع الهولندي تيرينس كونغولو الذي حولها في شباكه (84).

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.