أفضل الطرق لمقاومة الحساسية الغذائية

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
اصبحت الحساسية الغذائية اكثر انتشاراً من أي وقت مضى، ويكفي ان نطالع الاحصائيات لنرى ان هناك 15 مليون اميركي لديهم حساسية غذائية وهذه الحساسية تؤثر في واحد من كل 13 طفلاً دون سن الثامنة عشرة، هناك نحو ثمانية انواع من الغذاء المسبب للحساسية او بشكل ادق على 90 في المئة منها.
1- البيض.
– الفول السوداني.
3- منتجات الألبان.
4- القمح.
5- فول الصويا.
6- المحار.
7- المأكولات البحرية.
8- المكسرات
توجد اختبارات لقياس الحساسية الغذائية لتحديد اساليب العلاج منها اساليب طبيعية ومن خلال الطب البديل.
الحياة مع معاناة الحساسية الغذائية تعتبر حياة مؤلمة وعصيبة خاصة فان هناك آثاراً من مسببات الحساسية موجودة في كل طعامنا اليومي تقريباً لذلك من الضروري على من يعاني من حساسية الطعام ان يقرأ بكل حرص وعناية مكونات الطعام الذي يتناوله ليتأكد من خلوه من مسببات الحساسية كما ان تناول الطعام المستمر في المطاعم يعرض من يعانون من الحساسية الغذائية الى متاعب صحية كثيرة لعدم التحكم في الاطباق والاصناف التي تقدمها المطاعم والتي غالباً ما يكون فيها عناصر غذائية تسبب الحساسية لشخص معين.

االاعراض الشائعة
تختلف اعراض الحساسية الغذائية عن اعراض الحساسية الموسمية فعندما يتناول الشخص المصاب بهذا النوع من الحساسية طعاماً به ادنى اثر لمسببات الحساسية وبأي كمية مهما قلت تسبب لي ما يأتي:
– انتفاخ الشفاه.
– الحساسية المفرطة.
– الطفح الجلدي.
– والحكة.
– صعوبة التنفس.
وقد تكون الحالة من الصعوبة بحيث قد تؤدي الى الوفاة.
واذا لاحظت الاعراض السابقة بعد تناول لطعام معين فمعنى ذلك ان لديك حساسية من هذا الطعام.

خطوات للمساعدة
– الامتناع التام عن تناول الاطعمة المصنعة «المعالجة» كخطوة أولى لتغيير النمط الغذائي الذي تعتاد عليه.
– تناول الاطعمة الكاملة كالخضراوات والحبوب والعدس والفواكه بدلاً من الوجبات السريعة.
– تناول الكثير من الاغذية التي تحتوي على البروبيوتك البكتيريا المفيدة لتساعد على شفاء امعائك واعلم ان تناول المزيد من الكربوهيدرات والسكر والمحليات التي صنعها الانسان هي اكبر خطر على الامعاء.
– راقب الطعام الذي يسبب لك المتاعب وتجنب تناوله.
– بادر باجراء تقييم للحساسية الغذائية واتبع تعليمات العلاج بكل دقة لكي تحمي نفسك من اخطار الحساسية الغذائية والتمتع بالصحة والعافية.