أفغانستان: مقتل ثلاثة أجانب بعد خطفهم في كابول مصرع تسعة مدنيين جراء تفجيرات

0

كابول – أ ف ب: قتل ثلاثة أجانب بعد خطفهم في كابول، أمس، وعثر على جثثهم في ضواحي العاصمة الأفغانية.
وأكدت الشرطة ووزارة ألداخلية في بيانين منفصلين، أن الرجال الثلاثة كانوا من جنسيات “هندية ومقدونية وماليزية”، ويعملون لصالح شركة أغذية دولية، فيما أشارت السفارة الهندية في كابول مقتل أحد رعاياها.
وقال المتحدث بإسم الشرطة الأفغانية حشمت ستانيكزاي إنه “في هذه المرحلة نعتقد أنه عمل إرهابي”، مضيفاً إنه
بحسب معلوماته خطف الثلاثة في حي قريب من مطار كابول الدولي، فيما عثر على جثثهم في حي آخر خارج المدينة في إقليم موساهي على طريق ولاية لوغار المحاذية لجنوب شرق كابول، وهي منطقة معروفة بأنها خطيرة وغير مستقرة بسبب إنتشار كثيف لحركة “طالبان” فيها.
بدوره، قال مسؤول أمني أفغاني إنهم عثروا على بطاقات هوية إلى جانب جثث الضحايا ويسعون للحصول على تأكيد بشأنها من الشركة.
من جهته، قال ديبلوماسي كبير في كابول، إن الثلاثة كانوا يعملون لدى شركة “سوديكسو”، ثاني أكبر شركة للأغذية وخدمات المطاعم في العالم.
من ناحية ثانية، أعلن مسؤولون أفغان أمس، أن تسعة مدنيين على الأقل، لقوا حتفهم في تفجيرات منفصلة بقنابل زرعت على جانب الطريق في إقليمين جنوب أفغانستان.
وقال المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند عمر زواك إن ستة مدنيين على الأقل، بينهم أربعة أطفال، لقوا حتفهم في انفجارين في منطقة جريشك بالإقليم، ملقياً بالمسؤولية في الانفجارين على “طالبان”.
كما أفاد المتحدث باسم قائد شرطة إقليم قندهار أحمد زاي دوراني بأن قنبلة زرعت على جانب طريق في منطقة أرغيستان القريبة من الحدود الباكستانية ، ما أسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص على الأقل من السكان المحليين.
وقال إن ثلاثة أشخاص آخرين أصيبوا في الانفجار، مشيراً إلى أن جميع الضحايا ينتمون لعائلة واحدة.
ووفقا لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان “يوناما”، تسببت مثل هذه التفجيرات في 45 في المئة من إجمالي جرائم قتل المدنيين في هذه البلاد التي مزقتها الحرب، وذلك خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 2 =