أقباط السودان.. عودة إلى السياسة بعد نصف قرن من الغياب * * على مر تاريخهم الضارب في الجذور، ظل الأ

0 137

أقباط السودان.. عودة إلى السياسة بعد نصف قرن من الغياب

* * على مر تاريخهم الضارب في الجذور، ظل الأقباط السودانيون ينأون دوما بأنفسهم عن معترك السياسة، ويسيرون في دروب الثقافة والرياضة والمجتمع. ولعب أقباط السودان أدوارا كبيرة في البلاد، فلهم يعود الفضل في تأسيس أول مدرسة أهلية للبنات عام 1902، وتأسيس المكتبة القبطية عام 1908، والكلية القبطية للأولاد عام 1919.

You might also like