أكاديمية البابطين احتفلت بتخريج دفعتها الأولى في الإبداع الشعري درسوا النحو والصرف وقواعد الشعر على مدى 100 ساعة

0

البابطين: الحفاظ على جودة القصيدة العربية ولغتها الجزلة والانضباط بقواعد النظم مهمة جليلة

احتفلت أكاديمية البابطين للشعر العربي أول من أمس بتخرج أول دفعة من منتسبيها ونيلهم دبلوم الإبداع الشعري بالتعاون مع الأكاديمية العالمية للشعر في ايطاليا.
وذكرت الأكاديمية التابعة لمؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية في بيان أن الاحتفال شهد تسلم الدفعة الأولى من الخريجين شهادات الدبلوم في الإبداع الشعري التي حصلوها بالدراسة لدى الكرسي العلمي بالتعاون مع الأكاديمية العالمية للشعر بمدينة فيرونا الايطالية.
وأضاف البيان أن رئيس المؤسسة الشاعر عبد العزيز البابطين تصدر حفل تسليم شهادات التخرج حيث ألقى كلمة رئيسية أشار فيها الى الاهتمام الذي أولته المؤسسة للشعر العربي واللغة العربية «لارتباطهما الوثيق بتاريخنا وثقافتنا”.
وقال البابطين: ان المؤسسة أنشأت منذ عام 2000 «مسارا خاصا” مهمته إقامة دورات للتعليم والتدريب في الكويت وفي كثير من مدن وعواصم العالم مشيرا الى ان ذلك تضمن تأسيس «كراسي عبدالعزيز البابطين” لتعليم اللغة العربية ومهاراتها بهدف الحفاظ على الموروث اللغوي والشعري في عصر العولمة والحداثة.
وشدد على أن «الحفاظ على جودة القصيدة العربية ولغتها الجزلة والانضباط بقواعد النظم يمثل مهمة جليلة تتجسد في تعليمها والتدريب على استخدامها” تحقيقا للهدف السامي المتمثل في بلوغ قمم الإبداع الشعري على أسس اللغة العربية وقواعدها.
وأوضح أن ذلك يتطلب كذلك «تبسيط أساليب تعليم هذه القواعد والأصول من خلال دورات تؤهل الدارس بشكل صحيح وفق أسس علمية وتربوية وإجرائية يتولاها أكاديميون متخصصون ذوو خبرة طويلة”.
وأشار الى أن الأكاديمية لهذا الغرض جمعت بين تدريس النحو والصرف وتعليم قواعد الشعر العربي في منهج واحد متكامل على مدى 100 ساعة دراسية لاجازة نيل دبلوم الإبداع الشعري.
يذكر أن أكثر من 150 طالبا وطالبة ينتسبون في الدبلوم العلمي الذي انطلق في العام الماضي متضمنا سبع مواد دراسية تشمل علم العروض والقافية وتحليل النص الشعري والبلاغة العربية وفقه اللغة والنحو والصرف واتجاهات الشعر المعاصر وظواهره وفنون الإلقاء وتخرج منهم إلى حد الآن 73 طالبا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 + 6 =