أكاديميون كويتيون: كلمة سمو الأمير حجر زاوية لاستقرار البلاد شددوا على أهمية دورها في التمسك بالثوابت القانونية والدستورية والاحتكام إلى القضاء النزيه

0 52

أكد اكاديميون كويتيون ان الكلمة التي تفضل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بتوجيهها الى المواطنين أول من أمس تعد حجر زاوية لحفظ أمن الكويت واستقرارها.
وشدد الاكاديميون في تصريحات متفرقة لوكالة الانباء الكويتية “كونا” على أهمية كلمة صاحب السمو ودورها في التمسك بالثوابت القانونية والدستورية والاحتكام الى القضاء الكويتي النزيه.
وفي هذا الاطار، قال رئيس قسم الاعلام في جامعة الكويت الدكتور مناور الراجحي لـ”كونا” ان كلمة سمو الأمير جاءت لتكرس نظرة سموه الثاقبة والتعامل “الحكيم” مع مختلف القضايا.
واضاف الراجحي ان مضامين الكلمة أكدت ان سمو الأمير يقود سفينة الوطن بكل اقتدار نحو بر الأمان في ضوء المخاطر المحيطة، موضحا ان اهل الكويت كلهم ثقة في حكمة سموه.
من جانبه، قال استاذ الاعلام والعلاقات العامة في جامعة الكويت الدكتور أحمد الكندري في تصريح مماثل، ان كلمة سمو أمير البلاد بعثت الطمأنينة في نفوس أبناء الكويت والمقيمين على أرضها.
وأضاف الكندري ان كلمة صاحب السمو جاءت لتؤكد ان الكويت دولة مؤسسات وقانون لافتا الى ان “النقاط التي أثارها سموه بمنزلة رسائل طمأنينة في ضوء الظروف التي تحيط بالمنطقة والتي تحتاج الى حكمته”.
بدوره، أكد عميد كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت الدكتور حمود القشعان، ان كلمة سمو الأمير بمنزلة الدليل القاطع على اننا نعيش في دولة دستور و قضاء عادل.
واضاف القشعان ان كلمات سمو الامير اكدت ان “الكويت لا يعيش فيها فاسد وان للمال العام حرمة” مشيرا الى ثقة الشعب الكويتي في القيادة الحكيمة لسموه وان القادم أفضل للكويت تحت ظل قيادته.
ودعا الى “الاستماع الى حكمة سمو الأمير وادارته للاوضاع ومساندته في محاربة جميع اشكال الفساد ونبذ كل الشائعات التي تنشر في وسائل التواصل الاجتماعي”.
من جهته، قال استاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت الدكتور حامد العبدالله في تصريح مماثل ان كلمة سمو الامير ترجمت حكمة سموه المعهودة تجاه مختلف القضايا، مشددا على انها بمنزلة النبراس الهادي الى وحدة الصف، مؤكدا ضرورة التكاتف والاصطفاف خلف القيادة الحكيمة من أجل أمن الكويت واستقرارها.

You might also like